جريدة الشاهد اليومية

في حال تقليص الأصوات إلى أقل من أربعة

النواب المستقلون في الأغلبية يقاطعون الانتخابات المقبلة هرباً من الفشل

أرسل إلى صديق طباعة PDF

3(62).JPGكشفت مصادر نيابية مطلعة ان اغلبية النواب المستقلين في كتلة الاغلبية قرروا مقاطعة الانتخابات المقبلة في حال تقليص اصوات الناخب الى اقل من اربعة، وذلك لمعرفتهم المسبقة بنتائج الانتخابات، وانعدام فرص الوصول الى البرلمان مهما كانت الدوائر الانتخابية سواء 5 أو 10 أو 25، حيث اعتمادهم بشكل اساسي على تبادل الاصوات، وفي حال التقليص سيستأثر كل مرشح بأصوات ناخبيه وقواعده الانتخابية، من دون وجود التحالفات التي اوصلت الكثيرين منهم الى البرلمان. وأضافت المصادر ان المنادين بمقاطعة الانتخابات من المستقلين بمن فيهم القبليون في حال تعديل الدوائر او خفض اصوات الناخب، تباينت مواقفهم في الآونة الأخيرة، ولاسيما بعد ان سيطرت القوى والتيارات السياسية والاسلامية على الحراك الشبابي في ساحة الارادة، والندوات الداعمة للأغلبية المبطلة، حيث يتم توجيه الناخبين والمجاميع الشبابية لدعم نواب بعينهم دون المستقلين من القبليين، حيث ترى هذه التيارات ان القبائل اصبحت عبئاً على الحراك الشبابي، وان شيوخ القبائل ما انفكوا يرفضون المطالبات بالامارة الدستورية، والحكومة المنتخبة ورئيس الوزراء الشعبي، وهذا ما يشكل عبئاً كبيراً على التيارات السياسية التي تقود الحراك الشبابي.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث