جريدة الشاهد اليومية

رفض الـخوض في الأسباب الفعلية لزيادة السلع

السمحان: بعض الجمعيات ترفع الأسعار وتلجأ للتعاقد المباشر مع الشركات

أرسل إلى صديق طباعة PDF

10(119).jpgكتب محمد عبدالسلام:
عقد رئيس اتحاد الجمعيات التعاونية عبدالعزيز السمحان مؤتمراً صحافياً بجمعية الصحافيين لمناقشة كيفية التصدي لظاهرة غلاء الأسعار، مؤكداً ان الجمعيات التعاونية تواجه معوقات عديدة، والتصدي لظاهرة ارتفاع الأسعار في الجمعيات يحتاج لتكاتف كل الجهات، داعياً إلى اطلاق هيئة للتعاون تقوم بعمليات تنموية واسعة وتضمن أفضل الخدمات للمستهلكين وكأن الاتحاد لا يقوم بوجباته في كسر حاجز الأسعار والتصدي لها رغم التعميمات العديدة التي صدرت عن الاتحاد، وقال: بعض الجمعيات مازالت تغرد خارج السرب وتتعاقد مع الشركات دون الرجوع إلى لجنة الأسعار معللة بأن لجنة الأسعار غير حيادية.
وكشف عن أن هناك
20 مليون دينار تدفعها الجمعيات التعاونية لأملاك الدولة، لا يصل منها فلس واحد للمساهمين، متسائلاً عن الفائدة التي تم تحقيقها من هذه الأموال الضائعة، التي يجب أن يكون المستهلك هو المستفيد الأكبر منها وليس الدولة.
وأكد ان الاتحاد قام بتشكيل لجنة لمتابعة الشركات التي ليس لها ملف في الاتحاد، والنظر في طلباتها إلى جانب تحديد السعر الحقيقي للسلعة سواء برفع السعر أو خفضه، بناء على معطيات منطقية وشروط معقولة، محذراً أي تاجر من تقديم أي معلومات خاطئة أو اثبات العكس، مؤكداً أنه سيواجه عقوبة الاقصاء عن التعامل مع الجمعيات التعاونية، ولم يتطرق السمحان إلى الأسباب الحقيقية لارتفاع الأسعار.
طالع ص16

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث