جريدة الشاهد اليومية

باقر: رفض الدستورية حل مجلس 2009 مفخرة للكويتيين

أرسل إلى صديق طباعة PDF

9(44).JPGاعتبر الوزير والنائب السابق أحمد باقر رفض المحكمة الدستورية لمرسوم حل مجلس الأمة 2009 مفخرة لجميع الكويتيين منتقداً من حاول استفزاز الناس حول هذا القرار الذي يعتبر ملزماً للجميع.
ورفض باقر لغة الخطاب في ساحة الارادة والتعدي الصارخ على الدستور، مؤكداً ان التصريح بان سمو الشيخ جابر المبارك سيكون آخر رئيس وزراء من ذرية مبارك، انما هو تدخل واضح في صلاحيات سمو أمير البلاد المطلقة في تعيين رئيس وزراء.
وانتقد باقر خلال ندوة دعم الحوار الوطني التي أقيمت بديوان المحامي صالح الجويسري بعض الممارسات التي من شأنها تمزيق الوحدة الوطنية وتفتيت المجتمع وفق القبلية والطائفية، مشيداً بموقف شيخ قبيلة العوازم فلاح بن جامع الرافض للامارة الدستورية وبعض مطالبات الأغلبية المبطلة.
ورفض باقر المطالب بالتعديل الدستوري، »فالأوضاع لا تسمح بالتعديل الذي لابد ان يأتي بموافقة صاحب السمو«، منتقداً الممارسات الحالية التي من شأنها تمزيق الوحدة الوطنية وتفتيت المجتمع.
من جانبه، رأى الوزير والنائب السابق عبدالمحسن المدعج ان هناك حلولاً عدة للأزمة الحالية منها استقالة ثلث نواب 2009، استقالة حقيقية وبذا يبطل سمو الأمير هذا المجلس، اما الحل الآخر فهو حضور النواب للجلسات وليطرحوا ما لديهم بغطاء دستوري وقانوني للحفاظ على المؤسسة الدستورية.
طالع ص7

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث