جريدة الشاهد اليومية

أكد أن الأغلبية أفلست سياسياً

المرصد الكويتي لتأصيل الديمقراطية: ارحل يالسعدون

أرسل إلى صديق طباعة PDF

5(142).jpgانتقد المرصد الكويتي لتأصيل الديمقراطية ما طلبه نواب الأغلبية المبطلة من الشعب الكويتي بمشاهدة لقاء النائب أحمد السعدون على إحدى القنوات الفضائية، وذلك عبر شاشات كبرى ستوضع بساحة الإرادة، مؤكداً ان هذا الأمر يدل على الإفلاس السياسي، ونفاد ما في عقولهم من أدوات إقناع خطابية تم استهلاكها طوال الفترة الماضية. وأضاف ان أربعين عاماً قضاها السعدون في العمل البرلماني بلا إنجاز تنموي أو سياسي سوى تنمية ثرواته. وهو الذي تغنى بمحاربة سراق المال العام، ولم يسترد مالاً مسروقاً أو يسجن سارقاً، مشيراً الى انه أنشأ كتلة برلمانية بلا فكر سياسي عزلت الشيعة واستغلت مخرجات القبائل وأججت خطاب الكراهية وأصبح هدف الكتلة كيف تعيد سيدها رئيساً للبرلمان، حتى لو كان الثمن تدمير الحراك الشبابي واستنزاف المجهود الشعبي، حتى أصبح البلد يخرج من أزمة ليدخل أخرى وما عاد خافياً على الشعب الكويتي ان السعدون وكتلته ومن وراءهم من الأغلبية ما هم الا مجرد صنيعة للحكومات المتعاقبة أوهمت الشعب أنهم معارضة مستقلة.
وبعد كل هذا نقول لنواب الأغلبية: لا تبشروا بلقاء رئيس مجلسكم المبطل، فلا يشفع له إلا أن يعلن اعتزاله العمل السياسي.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث