جريدة الشاهد اليومية

ارتفاع كلفة الـخدمات.. وزيادة البيض والدجاج 40٪

التجار يرفعون الأسعار 33٪ في غياب الرقابة الحكومية

أرسل إلى صديق طباعة PDF

1(338).jpgكشفت مصادر تعاونية لـ»الشاهد« ان الكويت أكثر الدول ارتفاعا بالأسعار بالفترة الأخيرة في دول مجلس التعاون، موضحة اننا نمر بنفس الظروف كدولة مستهلكة، تستورد السلع من الخارج، ودولة مصدرة للطاقة والغاز ومن المفترض اننا نقيس الرواتب لكي لا نظلم المواطن، مشيرة الى ان هناك زيادة عالمية في الأسعار لكن ليست كالزيادة الموجودة لدينا التي تعتبر »غير طبيعية« وغير عادية ومصطنعة مقارنة مع الدول المجاورة فضلا عن ان الأصناف الموجودة لديهم هي نفسها الأصناف الموجودة لدينا وبالجودة نفسها ولكن أسعارهم أقل بكثير، وهذا يدل على ان هناك مشكلة لدينا يجب حلها في وزارة التجارة والرقابة ولا سيما ان موجة الارتفاع القادمة في السلع والخدمات خلال الفترة القريبة المقبلة قد تصل الى ٣٣٪ أما الدول المجاورة فلم تتعد زيادة الأسعار فيها 15٪. ويتخوف عدد من المستهلكين من ارتفاع اسعار بعض السلع في الأسواق المحلية على نحو متفاوت، اذ تستغل بعض المحال التجارية غياب الرقابة وانشغال المسؤولين بالشأن السياسي وتقوم برفع الأسعار بصورة مصطنعة، ويؤكد المستهلكون ان ارتفاع الأسعار تجاوز خلال رمضان الماضي نحو 50٪ في أسعار حجز الفنادق والتذاكر وبعض أنواع الملابس، كما انها ارتفعت بنحو 20٪ في صالونات التجميل، وتسود توقعات في اتحاد الجمعيات التعاونية بارتفاع اسعار البيض بشكل كبير ربما تصل نسبته الى 40٪ بسبب زيادة أسعار أعلاف الدواجن وندرتها وعلى ذلك أرسلت شركات الدواجن كتاباً الى وزارة التجارة والصناعة تحذر فيه من زيادة أسعار الدجاج والبيض من 25٪ الى 40٪ اعتباراً من مطلع شهر أكتوبر المقبل، وأشارت إلى زيادة خلال الأسابيع المقبلة يقودها التجار المحتكرون للسلع بالكويت قد تصل الى ٣٣٪ للسلع الرئيسية والأساسية للأسرة الكويتية.
وكشفت مصادر ان هناك غياباً رقابياً من الحكومة على الأسواق المحلية، فضلا عن ان وزارة التجارة لا تمارس أي دور يذكر على التجار ولا سيما ان القرارات الأخيرة تشجع التجار على زيادة الأسعار مؤكدة على انفرادهم بالزيادة دون رقيب أو حسيب.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث