جريدة الشاهد اليومية

لقيادة الـحراك المعادي للحكومة

نهج وجبهة الدفاع عن الدستور يتصارعان على الزعامة

أرسل إلى صديق طباعة PDF

4(146).jpgكشفت مصادر نيابية مطلعة لـ»الشاهد« عن حدة الخلاف بين نهج والجبهة الوطنية للدفاع عن الدستور التي أعلن عن تشكيلها من قبل الأغلبية وبعض الناشطين السياسيين المستقلين.
وقالت المصادر ان هوة الخلاف اتسعت بعد أن تصدرت الجبهة الوطنية الحراك السياسي ضد الحكومة واعتبار نهج أن ذلك سيسحب البساط من تحتها وهي التي بدأت ذلك الحراك منذ نهاية العام الماضي وحتى التجمعات الأخيرة لساحة الإرادة.
وبينت أن القائمين على نهج يرون أن تشكيل الجبهة موجه ضدهم، لكونهم يرون مقاطعة الانتخابات في حال تعديل الدوائر الانتخابية، وهذا ما يصرح به نواب الأغلبية المبطلة في حين ستمارس الجبهة الوطنية ضغوطاً على النواب والمرشحين الآخرين لعدم مقاطعة الانتخابات مهما كانت الدوائر الانتخابية وستفعل من أدواتها الاعلامية للضغط عليهم للتراجع والمشاركة في الانتخابات تحت ذريعة أن الشعب هو من يريد مشاركتهم لأنه يرى فيهم الاصلاح ومحاربة الفساد، لافتة إلى أن قياديي نهج المؤثرين يسعون بكل طاقاتهم كي لا تتمكن الجبهة الوطنية من الغاء دور »نهج« في الحراك السياسي المقبل.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث