جريدة الشاهد اليومية

استمرار الصراع والتأزيم النيابي يؤدي لفقدان الثقة بالاقتصاد

البورصة تراجعت 115 نقطة وخسرت 130 مليون دينار في أسبوع

أرسل إلى صديق طباعة PDF

6(144).jpgكتب إبراهيم العنقيلي:
أكدت مصادر مطلعة لـ»الشاهد« تراجع أداء المؤشرات الرئيسية بالبورصة خلال الأسبوع الحالي، الذي شهد انخفاضا نسبته 1.94٪ خاسراً 115 نقطة فقدها من رصيده بعد وصوله لمستوى 5793 نقطة.
وأفادت بأن مؤشر كويت 15 تراجع هذا الأسبوع بنسب متفاوتة حتى استقر عند 1.43٪ لينهي آخر جلساته عند مستوى 936.62 نقطة. وأشارت الى ان البورصة واجهت خسائر بالجملة، خلال المرحلة الماضية بسبب صراع سياسي بين النواب والتجار أشبه بتكسير العظام، وضغط واضح على الأسهم القيادية والفلسية يصاحبه انعدام شديد في السيولة وهروب المستثمر الأجنبي. وأوضحت ان عمليات المضاربة السريعة خلال الأسبوع كانت سبباً في تراجع القيمة السوقية في إحدى الجلسات من 28 مليون دينار الى 16 مليوناً، فضلا عن خسائر محققة تجاوزت 130 مليون دينار مصحوبة بعمليات بيع عشوائي على بعض الأسهم القيادية المسجلة في مؤشر كويت 15 وخاصة قطاعي البنوك والعقار.
ورأى جموع المحللين ان السوق تعيش منذ فترة طويلة في المنطقة الحمراء متأثرة بالتصعيد السياسي وإهمال الخطط التنموية وعدم تحقيق الاستقرار الاقتصادي للشركات فضلا عن تعثرها في سداد الديون للبنوك والتي تقدر بالمليارات، وان استمرار التأزيم النيابي والتجمعات داخل ساحة الإرادة والخلافات بين النواب والتجار ستؤدي الى تراجع مؤشر الثقة بالاقتصاد الكويتي.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث