جريدة الشاهد اليومية

الكمية المستوردة 67 طناً ومسؤولو الوزارة المختصة يعلمون أنها مخالفة

شركة لحوم الخنازير تتحدى قرار الإغلاق.. وتواصل العمل

أرسل إلى صديق طباعة PDF

6(50).JPGأكدت مصادر مطلعة لـ»الشاهد« ان الشركة المتورطة في اغراق السوق المحلي بنقانق وشحوم لحم الخنزير،
لا تزال تمارس عملها رغم الضجة الاعلامية الكبيرة والتصريحات المتعددة وقرارات الاغلاق التي لا حصر لها.
وأضافت ان التجارة والبلدية اعلنتا في وقت سابق اغلاق منافذ الشركة في منطقتي العارضية والشويخ الصناعية، إلا ان مسؤولي الشركة تخطوا القرار وواصلوا عمليات البيع في الخفاء، ملمحة إلى احتمالية تورط مسؤولين في التجارة والبلدية في اعادة نشاط الشركة بعيداً عن أعين الرقابة.
وكشفت المصادر للمرة الأولى ان اجمالي الكمية المهربة من نقانق وشحوم الخنازير تبلغ 67 طناً، لافتة إلى أن الشركة وبعض مسؤولي الوزارات المختصة كانوا يعلمون باحتواء الشحنة على لحوم الخنازير.
وأوضحت ان مختبر البلدية أوعز إلى الجهات الرقابية المسؤولة عن احتواء الشحنة لشحوم الخنازير ولكن تم الافراج عنها بضغوط نافذين رأوا في الشحنة مكاسب طائلة ولم يعيروا صحة الناس وحرمة تناولهم هذه الأنواع أي اهتمام.
واستنكرت المصادر التباين في اختبار عينة الشحنة، متسائلة: كيف يتم السماح بإبقائها وادخالها تحت حجة وجود شهادة ذبح اسلامي، وتصديق من قبل السفارة الكويتية في البرازيل، مبدية عدم فهم دفاع بعض المسؤولين الكبار عن الشركة وعدم الالتفات إلى معتقدات وشريعة أهل الكويت.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث