جريدة الشاهد اليومية

فيروس استهدف مؤسستي راس غاز وأرامكو النفطية

البترول ترفع درجة الطوارئ لصد هجوم شامون

أرسل إلى صديق طباعة PDF

6(139).jpgرفعت مؤسسة البترول الكويتية وشركاتها التابعة، درجة الطوارئ لحماية أنظمتها وأجهزتها الالكترونية، بعدما هاجم فيروس شركتي أرامكو السعودية وراس غاز القطرية.
وبعدما تسرب خبر الهجوم الالكتروني على شركات خليجية أجرت شركات نفطية محلية تجارب وهمية ناجحة لصد أي عملية اختراق، مع تحديث لبعض أنظمة الحماية. وكان فيروس أطلق عليه اسم »شامون« ألحق أضراراً بمعلومات وأجهزة سعودية وقطرية، وأزال ملفات ومحا أخرى، وهو يتمتع بقوة تدميرية قل نظيرها، بحسب خبراء أمن المعلومات العالميين.
واختلفت الآراء حول هوية مصدر الفيروس، لمعرفة ما اذا كان من ايران أو اسرائىل أو دولة أخرى.
جدير بالذكر ان أنظمة الحاسب الآلي لشركة راس غاز القطرية كانت قد تعرضت لهجوم الكتروني، بعد أيام قليلة من تعرض شركة البترول السعودية العملاقة »أرامكو« لهجوم مماثل. وجاءت الهجمات بعد ان حذر خبراء من احتمال استهداف قراصنة لقطاع الطاقة والبترول في المنطقة عموماً.
ورفعت مؤسسة البترول وشركاتها التابعة درجة طوارئ حماية المعلومات لصد أي هجوم.
وأجبر الهجوم الالكتروني الشركة، التي تتخذ قطر مقراً لها، على إغلاق موقعها على شبكة الانترنت ونظام الرسائل الالكترونية.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث