جريدة الشاهد اليومية

فشلت في جذب المؤيدين بسبب رفض التيارات السياسية

هزيمة جديدة للأغلبية في جبهة المحافظة على الدستور

أرسل إلى صديق طباعة PDF

3(56).JPGعلمت »الشاهد« ان مساعي الأغلبية فشلت في جمع المؤيدين لحملة جبهة المحافظة على الدستور التي تنوي تشكيلها كتلة أغلبية 2012.
حيث ذكر مصدر أنه بعد فشل الأغلبية على جميع الأصعدة بدءا باجتماعات الدواوين التي أرادوا من خلالها ايهام الشارع بأنها شبيهة بدواوين الاثنين، مروراً بالوثيقة الرمضانية التي لم تلق تأييداً من قبل المواطنين الذين يحاولون تناسيها في الوقت الحالي، وأخيرا تجمعات ساحة الإرادة التي لم تشهد حضوراً كافياً، ما يعكس رفض الشعب لما تريده الأغلبية، مؤكداً ان الأغلبية الآن فشلت بالدعوة لتشكيل جبهة المحافظة على الدستور حيث تم رفض طلبهم من قبل العديد من التيارات السياسية.
وأضاف المصدر ان بعض التيارات والقوى السياسية التي رفضت طلب الأغلبية شددت على ان حرصهم على الدستور والمحافظة عليه لا يحتاج مزايدة من أحد، معللين أسباب الرفض بأن هذا الأمر ربما يعد دعماً للأغلبية برفض إحالة تعديل الدوائر الى المحكمة الدستورية، وبالتالي دعوة للاعتراض على القضاء والتشكيك بإجراءاته النزيهة، اضافة الى ان الأغلبية يسيطر عليها المؤججون للأوضاع ممن ضربوا الوحدة الوطنية بتصريحاتهم المقسمة لفئات الشعب وكذلك عدم احترامهم لكثير من الإجراءات الدستورية.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث