جريدة الشاهد اليومية

قيادتها تخشى تكرار سيناريو السقوط في انتخابات 2009

حدس تتصدع.. ومخاوف الانهيار تبعثر صفوفها

أرسل إلى صديق طباعة PDF

2(61).JPGعلمت »الشاهد« ان الحركة الدستورية الإسلامية »حدس« تشهد خلافات وتبايناً بالآراء بين أعضائها.
وحسب ما ذكره مصدر فإن بعض قيادات الحركة يرون ان اندفاع نواب مجلس الأمة التابعين للحركة وراء القوى الشبابية والانسياق خلف مطالبها وتبنيها لما تريده هذه القوى سيفقد الحركة قوتها وتأثيرها في المجتمع، وربما يؤدي لنفور الشارع منها نتيجة هذه الأفعال والمواقف.
وأضاف المصدر ان بعض أعضاء حدس متخوفون ان يؤدي هذا الأمر لكراهية الحركة وأعضائها والنظر اليها بعين الشك والريبة، وبالتالي التأثير عليها في الانتخابات، كما حدث في انتخابات 2009 التي لم يفز فيها من مرشحي حدس سوى جمعان الحربش، وبالتالي كانت خسارة للحركة لفقدانها مقاعد عدة كانت تمتلكها سابقاً وذلك جاء نتيجة مواقف الحركة التي لم ترض الشارع حينها، وتخشى قيادات »حدس« تكرار نفس السيناريو، وطالبوا بإمساك العصا من المنتصف والتودد لأبناء القبائل والمناطق الخارجية لكسب تأييدهم، وعدم هدم ما بنته الحركة في السنوات الأخيرة.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث