جريدة الشاهد اليومية

شركة رأسمالها 40 مليون دينار تطلب أسهماً بـ 100 مليون

خرق خطير بنظام البورصة أثار الرعب في نفوس المتداولين

أرسل إلى صديق طباعة PDF

4(55).JPGفجع عدد من متداولي سوق الكويت للأوراق المالية أمس بوجود أمر طلب بـ 2 مليار سهم على أسهم إحدى الشركات الكبيرة في »البورصة« سعر السهم 50 فلسا وبقيمة 100 مليون دينار، رغم ان رأس مال المجموعة 40 مليون دينار بواقع 100 مليون سهم.
واستفسر المتداولون عن مدى قانونية طلب شراء أسهم بقيمة تفوق رأس مال الشركة، والإيهام بأن السهم مرغوب بأضعاف رأس مالها مرات عدة، متمنين ألا تقع هذه الأخطاء مستقبلا حتى لا يقع سوق الكويت للأوراق المالية في كارثة تداولية تسقط العديد من الضحايا.
وعند تقصي الحقائق من قبل المعنيين بالأمر اكتشفت شركة الوساطة ان جهازها الآلي اصابه خلل تقني ما أدى الى تكرار أمر الشراء لأكثر من 2000 مرة تقريبا، وتم اصلاح الخلل والحاسب الآلي لاحقا.
وقللت مصادر من أهمية الخلل باعتباره متوقع الحدوث، الا ان مصادر أخرى اعتبرت الخطأ التقني يكشف عدم وجود آلية محددة للتعامل مع هذه الحالات، وبينت قيام كل دائرة بالتنصل من مسؤوليتها »رقابة- حاسب آلي- إدارة الوسطاء«.
وبينت ان هذه الحادثة العرضية كشفت كذلك عدم فعالية جهاز انذار الرقابة للسيستم الجديد، مطالبين بتولي مسؤولية هذه الأمور ادارة واحدة فقط، وليس ثلاث ادارات كما هو متبع الآن.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث