جريدة الشاهد اليومية

حبر العيون حصد 20٪ من نسبة المشاهدة.. وإشادة بـ»باب الـخلق«

حصيلة دراما رمضان: عمر الأفضل.. ثم اليحموم وحياة الفهد نجمة الفن الخليجي

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_138_16777215_0___images_w2(354).pngكتبت شيماء فتحي :
الدراما الكويتية لم تعد دراما محلية وشمولها لهجات خليجية متعددة ربما يسبب إرباكا يلازمها منذ فترة طويلة، في حين فرق النقاد هذا العام بين الدراما العربية والمصرية والمحلية الخليجية، ورصد عدد منهم بعض الملاحظات وخلصوا إلى نتائج عامة، عند اختيار الأفضل ، حيث نال مسلسل »عمر« لقب أفضل مسلسل بنسبة 40٪، يليه »اليحموم« بنسبة 30٪ ثم »حبر العيون« بنسبة 20٪ مع الإشادة بمسلسلات »باب الخلق« و»نابليون والمحروسة« و»مجموعة إنسان« و»رقم مجهول«.
وجاءت الفنانة القديرة حياة الفهد أفضل ممثلة بنسبة 50٪ تلتها كل من هدى حسين وشيرين عادل حيث نالت كل منهما 19٪.
ومن الممثلين جاء الفنان محمود عبد العزيز في »باب الخلق« في المركز الأول بنسبة 40٪ ثم جمال سليمان في »سيدنا السيد« وسعد الفرج في »مجموعة إنسان« في المركز الثاني بنسبة 30٪ لكل منهما، ومحمود الجندي عن مجمل أدواره بنسبة 20٪ وأخيراً مصطفى شعبان بنسبة 10٪.
وتقدم شوقي الماجري قائمة أفضل مخرج عن مسلسل »نابليون والمحروسة« بنسبة 40٪ تلاه حاتم علي عن مسلسل »عمر« بنسبة 30٪ ثم أحمد جلال عن »رقم مجهول« بنسبة 20٪ ومصطفى رشيد عن »اليحموم« بنسبة 10٪.
بمفرده احتل طوني خليفة لقب أفضل مذيع برامج عن برنامج »زمن الإخوان« بنسبة 70٪ يليه الشيخ محمد العوضي عن »بيني وبينكم«، ثم عمرو خالد عن برنامج »الفاروق عمر«.
تقدمت قناة »القاهرة والناس« قائمة الأفضل بنسبة 50٪ تلتها »إم بي سي« بنسبة 30٪ ثم قناة »دبي« بنسبة 20٪.
وجاء برنامج »زمن الإخوان« كأفضل برنامج بنسبة 60٪ تلاه برنامج »أمجاد ياعرب« بنسبة 30٪ ثم »مراتي في ورطة« بنسبة 10٪.
واحتل وليد سيف قائمة أفضل كاتب عن مسلسل »عمر« بنسبة 50٪ تلته عزة شلبي عن مسلسل »نابليون والمحروسة« بنسبة 30٪ ثم عيسى الحمر عن »اليحموم« بنسبة 20٪.
وفي ما يلي بعض ما جاء من آراء المستطلعين:
أكد الناقد السينمائي ومدير نادي السينما في الكويت عماد النويري، أن لا أحد من النقاد الجادين يستطيع إعطاء حكم نهائي على هذا الكم الكبير من الأعمال الدرامية دفعة واحدة بضمير نقدي مستريح، وهو لم يتابعها جميعاً، وما تابعه لم يكن منتظماً، نظراً لزيادة عدد المسلسلات والبرامج بشكل غير مسبوق، وبالتالي يبقى الحكم على تلك الأعمال مرهوناً بمقدار المشاهدة، وهو ما قد يظلم بعضها.
ويرى النويري أن »عمر« هو أفضل مسلسل وأن مؤلفه د.وليد سيف ومخرجه حاتم علي، شكلا ثنائياً مبدعاً، كما اختار طوني خليفة كأفضل مقدم لقدرته على إثارة الضيف من دون تجاوز، وإخراج العديد من الآراء والمعلومات منه وبرنامجه »زمن الإخوان« أفضل برنامج، كما اختار »القاهرة والناس« أفضل قناة، والقديرة حياة الفهد ما زالت هي الأفضل لأنها تعرف كيف تختار أدواراً مناسبة لسنها وتاريخها الفني.
السورية غائبة
لفت الناقد محبوب العبدالله إلى أن الدراما السورية ابتعدت تماماً هذا العام بسبب الأحداث الدامية هناك، لكنها حضرت بشكل غير مسبوق في الدراما المصرية التي فتحت أبوابها للمبدعين السوريين، في مسلسلات، »باب الخلق« الذي تشارك في بطولته سوزان نجم الدين، ويقوم ببطولة »سيدنا السيد« جمال سليمان، وهو الأمر الذي يثبت من جديد أن الفن لا جنسية له ، بل إن ما يفشل فيه السياسيون ينجح فيه الفنانون.
واختار العبد الله »اليحموم« كأفضل مسلسل لأنه استطاع ان يسلط الضوء على قضية تهم جميع الخليجيين بشكل درامي مشوق، واختار مؤلفه عيسى الحمر أفضل كاتب للسبب نفسه، ورأى أن حياة الفهد هي أفضل ممثلة لأنها قادرة على الاختيار الصحيح عكس سعاد عبدالله مثلا، واختار محمود عبد العزيز كأفضل ممثل عن »باب الخلق« لأنه تمكن بعد سنوات طويلة من الغياب أن يختار موضوعاً جذاباً ويناسب مرحلة الربيع العربي، كما يناسب سنه وقدّمه بطريقة درامية وكوميدية ممتعة، واختار أحمد جلال مخرج »رقم مجهول« أفضل مخرج لانه قدم الإثارة بطريقة سينمائية واعتمد على مشاهد الفلاش باك لتفسير بعض الأحداث ووضع المشاهد في حيرة حتى المشهد الأخير.
الناقد ورئيس قسم الفنون في جريدة »النهار« عبدالستار ناجي قال: إن تقييمه لدورة رمضان، سواء في تلفزيون الكويت أو غيره من القنوات، شمل ثلاثة محاور، منتقداً افتقاد طرح بعض الكاتبات اللواتي تناولن قضايا المرأة.
وأضاف ان تناول الموضوعات لا بد من أن يكون على مستوى أهمية الظاهرة الاجتماعية، وأن تتحسس الكاتبة القضايا الخاصة بالمرأة أكثر من غيرها.
والشق الثاني يخص رأس المال الخليجي ودوره في تقديم دراما مميزة، مستشهداً في ذلك بإنتاج أهم عملين »عمر« و»نابليون والمحروسة«، اللذين لقيا إقبالاً كبيراً، متسائلاً: »لماذا لا تضخ تلك الأموال دائماً لتبني أفضل الأعمال في الدراما الخليجية«.
أما المحور الثالث فهو تراجع فنانين كبار عن مواقعهم بسبب مستوى الاختيارات في النصوص، بما لا يتناسب وخبرتهم ونجوميتهم، منوهاً بنجومية شجون الهاجري في الدراما وبرنامج المنوعات التي نتمنى لها المحافظة على مستواها.
وطبقاً لهذه الرؤية اختار ناجي مسلسل »نابليون والمحروسة« أفضل مسلسل، كما اختار قناتي »إم بي سي« و»دبي« أفضل قناتين.
تراجع الدراما الدينية
الناقد ومدير تحرير مجلة »فن« صالح الغريب، أكد تراجع الدراما الدينية بشكلها التقليدي إلى حد الاختفاء تماماً، بعد عدم قدرتها على منافسة الدراما الاجتماعية، نظراً لطبيعة وآلية تقديم هذا النوع من الأعمال بشكل مباشر ولفقرة إنتاجياً وخلوه من التشويق، وهذا العام تم استبداله بمسلسلات تاريخية دينية مثل »عمر« و»نابليون والمحروسة«، وقصر مسلسلات السير الذاتية على مسلسل »تحية كاريوكا« الذي لم يجد نصيباً من النجاح، لأن بطلته لم يكن لها تأثير في الوجدان العربي أو التطورات السياسية مثل »أم كلثوم«، أو »الجماعة«.
واختار الغريب غادة عبد الرازق في »مع سبق الاصرار« أفضل ممثلة لأنها مثلت شخصية مركبة بعيدة تماماً عن جميع الشخصيات التي قدمتها من قبل وتعتمد فيها الإحساس، كما اختار محمود الجندي كأفضل ممثل عن مسلسلي »رقم مجهول« و»باب الخلق«.
من جانبها قالت الناقدة الفنية ورئيسة قسم الفنون في جريدة »الوطن« ليلى أحمد: إن المسلسلات الخليجية التي تم طرحها لم تكن على مستوى الحراك الاجتماعي، كما لم تتمكن من الوصول إلى أهم القضايا وأغلبها مازالت موضوعاتها تتعلق بأمور هامشية مثل الأحقاد والحسد والنميمة وما شابه. وأضافت: مسلسل »ساهر الليل« على سبيل المثال يتناول أحد أهم الموضوعات السياسية في تاريخ الكويت إلا أن مخرجه لم يتمكن من أن يشمل تفاصيل مهمة فسقط في بعض الأخطاء التي لم تكن موجودة في هذه الفترة، لاحظها المشاهد العادي بنفسه، ورأت أن كبار الفنانين الكويتيين، وعلى الرغم من مكانتهم المعروفة، لم يكونوا في رمضان على المستوى الذي يليق بمكانتهم الفنية.
واختارت الفنانة حياة الفهد أفضل ممثلة في الدراما المحلية. وفي الدراما العربية هناك كثيرات أمثال غادة عبد الرازق، والجيل الجديد مثل شيرين عادل التي قدمت دوراً متميزاً في »رقم مجهول« ولقاء الخميسي في مسلسلي »الزوجة الرابعة«، و»شمس الانصاري«، وهما نمطان مختلفان تماماً، كما اختارت طوني خليفة أفضل مقدم و»زمن الإخوان« كأفضل برنامج، وقنوات »إم بي سي« و»دبي« و»الوطن« أفضل قنوات. ويلفت الناقد ورئيس قسم الفنون في جريدة »الصباح« عماد جمعة إلى تقدم القنوات الخاصة بشكل ملحوظ مقابل تراجع كبير للقنوات الحكومية، وتميزت هذا العام قنوات »القاهرة والناس« و»إم بي سي« و»الحياة« و»دبي« و»سي بي سي دراما«لاختيارها توليفة متكاملة من المسلسلات والبرامج ترضي الجميع، وهو الأمر الذي لم تستوعبه بعد القنوات الرسمية التي مازالت تعمل بالعقلية القديمة.
وأشار جمعة إلى نجاح عدد كبير من كبار النجوم في تغيير جلدهم والخروج من نمطية الأدوار التي يقدمونها، مقابل السقوط المدوي لآخرين.
وأشاد جمعة بمسلسل »نابليون والمحروسة«، قائلاً: إن تحريك المجاميع، ورصد المعارك الحربية، ودبيب الحياة في الأسواق، كانت من أفضل المشاهد التي قدمتها الشاشة الصغيرة، وتثبت مدى مهارة المخرج المتميز شوقي الماجري، ويحسب للمسلسل أن كاتبته، عزة شلبي، لم تقدم طرفي الصراع مجرد كتل صماء، ولكن، بخبرة ووعي، بينت تفاصيل هذه الكتلة وتلك. لذلك اختار »نابليون والمحروسة« أفضل مسلسل وكاتبته عزة شلبي ومخرجه شوقي الماجري الأفضل، كما اختار محمود عبد العزيز أفضل ممثل وعمرو خالد وبرنامجه الأفضل، كما اختار »القاهرة والناس« أفضل قناة.
من جانبه قال الناقد ورئيس قسم الفنون في جريدة »القبس« عبدالمحسن الشمري إن أفضل دراما لهذا العام هو »اليحموم« الذي تناول الأزمة الاقتصادية التي لحقت بدبي وبأسواق المال فيها، فكان لها تأثير مباشر في المشاهدين من خلال طرح أهم قضايا الساعة.
طوني أفضل محاور
الناقد مفرح المطيري رأى أن طوني خليفة هو أفضل محاور في رمضان وبرنامجه »زمن الإخوان« هو أفضل برنامج، لأنه استطاع ان يستثمر الحالة السياسية والمناخ الذي أفرزته الثورة ويكشف العديد من المواقف والتباينات الفكرية بين مختلف التوجهات، كما أن قناة »القاهرة والناس« هي الأفضل لقدرة صاحبها طارق نور على تلمس حاجات المشاهدين، فقدم لهم توليفة متكاملة من المسلسلات والبرامج التي تلبي حاجة معظم المشاهدين.
وعلى المستوى المحلي اختار الفنانة القديرة حياة الفهد في »حبر العيون« أفضل ممثلة، تليها هدى حسين في »حلفت عمري«، والفنان الكبير سعد الفرج أفضل ممثل في »مجموعة إنسان«. وفي الدراما المصرية اختار جمال سليمان أفضل ممثل عن دوره في »سيدنا السيد« لأنه استطاع التنويع في شخصية الرجل الصعيدي، وقدم نموذج »الديكتاتور العادل« الذي لا تستطيع ان تكرهه ولا يمكن ان تقبل خطاياه، كما اختار أحمد جلال عن مسلسل »رقم مجهول« أفضل مخرج، وبطلته شيرين عادل أفضل ممثلة استطاعت أن تقدم شخصية تعتمد على إحساسها من دون أن يكون لها حوار طويل، وجاءت تعبيرات وجهها صادقة.
أشاد الناقد محمد المرزوق بأداء جيل الشباب أمثال هيا عبدالسلام عن دورها في »حبر العيون«وعبدالله بوشهري عن دوره في »ساهر الليل« والمخرج محمد دحام الشمري مسلسل »ساهر الليل« والكاتبة وداد الكواري عن نص »خادمة القوم« مؤكداً أنه ينتظرهم مستقبل كبير في المقبل من الايام إذا احسنوا استغلال مواهبهم ووظفوها في أعمال جيدة . ورأى أداء يوسف الشريف المتميز وشيرين عادل في »رقم مجهول« ومحمود الجندي في مسلسلي »رقم مجهول« و»باب الخلق« وقد وصل إلى مرحلة متقدمة جداً من النضج الفني والأداء المبهر.
واختار المرزوق مسلسل »عمر« أفضل مسلسل، ومخرجه حاتم علي أفضل مخرج وكاتبه وليد سيف أفضل كاتب، كما اختار حياة الفهد أفضل ممثلة عن »حبر العيون« وسعد الفرج أفضل ممثل عن »مجموعة إنسان« واختار قناة »ام بي سي« كأفضل قناة، لأنها قدمت توليفة برامجية ودرامية متنوعة.
واختار الناقد نواف الرشيدي مسلسلات »عمر« و»اليحموم« و»باب الخلق« أفضل مسلسلات عربية وخليجية ومصرية على التوالي، كما اختار حاتم علي أفضل مخرج، وحياة الفهد أفضل ممثلة، ومحمود عبد العزيز أفضل ممثل، وطوني خليفة كأفضل مقدم برامج وبرنامجه »زمن الإخوان« أفضل برنامج، واختار قنوات »القاهرة والناس« و»دبي« و»إم بي سي« الأفضل على التوالي.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث