جريدة الشاهد اليومية

خلال مؤتمر صحافي بحضور دعيج الـخليفة

وليد الشامي: المهندس الأقوى.. لكن يبقى الساهر هو القيصر

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_67_16777215_0___images_w1(317).pngكتب نايف الشمري:
عقد المطرب العراقي وليد الشامي مساء أمس الأول مؤتمراً صحافياً في مطعم سفن بارز بحضور الشيخ دعيج الخليفة بمناسبة زيارة الشامي للمرة الاولى للكويت، حيث حرص على الالتقاء بالصحافة الكويتية للتحدث عن جديده وأهم المحطات في حياته الفنية.
في بداية المؤتمر الذي ادارته »الشاهد« عبر الشامي عن بالغ سعادته لتواجده في الكويت، حيث أكد حرصه منذ فترة طويلة على هذه الزيارة التي كانت امنية وهي الالتقاء عن قرب بالجمهور الكويتي، والظهور عبر وسائل الاعلام الكويتية، كونه يعتبر الكويت محطة مهمة لانتشار اي فنان يطمح الى التواجد خليجيا بقوة.
وردا على سؤال خلجنة اغنياته ذات الايقاع العراقي واللون الشمالي المحبب للجمهور رد الشامي قائلاً: حاولت تهجين الالحان العراقية بالنكهة واللون الخليجي، وذلك كنوع من التميز، ووضع الصبغة العراقية فيما اقدمه خليجياً، ولله الحمد نجحت في هذه الخلطة التي اعتبرها مميزة وجديدة على الساحة، وتميزني كثيراً عن غيري من الملحنين والمطربين المتواجدين على الساحة الغنائية.
وعما اذا كان يطمح للتعاون مع مطربين كويتيين مثل عبدالله الرويشد أو نوال أو نبيل شعيل رد الشامي قائلاً: أتشرف بالتعاون مع هذه الاسماء المهمة في الكويت، وبالفعل حدث لقاء قريب جدا بيني وبين الفنان عبدالله الرويشد اثناء حفل سحور روتانا في رمضان، حيث جمعتني بهذا الفنان أمسية رائعة، وطلب مني بعض الالحان لألبومه المقبل، وحاليا بدأت بالتجهيز له. أما بالنسبة لنوال ونبيل شعيل ايضا حدثت بعض الاتصالات بيني وبينهما، وطلبا مني ألحانا، وبدأت بالتجهيز لهما شيء يناسب طبقات صوتها الجميلة، وبلا شك ان تعاوني مع مثل هذه الاسماء سيضيف الكثير والكثير الى مشواري الفني.
وحول اتهامه بتشابه لونه الغنائي بلون الفنان العراقي مهند محسن نفى الشامي هذا التشابه قائلاً: شتان ما بيني وما بين لون الفنان مهند محسن، ثم ان مهند شبه غائب عن الساحة منذ فترة طويلة، ولم اسمع له أي شيء جديد منذ فترة، وأرحب بالمنافسة الشريفة مع أي مطرب أو ملحن عراقي.
وعما اذا كان يعتبر ماجد المهندس هو المطرب العراقي الاقوى حاليا، رد الشامي قائلا: بلا شك ان المهندس استطاع ان يثبت وجوده بقوة في الساحة الفنية بيننا كمطربين عراقيين، وبالفعل اعتبره هو الأقوى حالياً بين فناني جيلنا الحالي، لكن يبقى الفنان كاظم الساهر ايضا هو قيصر الغناء العربي بلا منازع.
وخلال حديثه اشار الشامي الى انه يطمح الى الغناء من كلمات الشاعر الشيخ دعيج الخليفة سواء كانت اغنية سينغل عاطفية او لو حتى مقدمة مسلسل رمضاني، مؤكداً بأنه يتشرف كثيرا بهذا التعاون.
وفي ختام حديثه أكد الشامي أنه تعاون مع فنان العرب محمد عبده في اغنية خاصة لحفل زفاف، لكنه يتمنى مستقبلا ان يجمعه تعاون مع ابو نورة في اغنية من اغنيات ألبومه المقبل.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث