جريدة الشاهد اليومية

زلة لسان تحرج رئيسة وزراء نيوزيلندا في اليابان... والصين السبب

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_200_120_16777215_0___images_1-2018_Ls12(5).png

بدأت زيارة رئيسة وزراء نيوزيلندا غاسيندا أرديرن لليابان، والتي تستمر أربعة أيام، بوقوعها في خطأ محرج عندما اختلط عليها الأمر بين الصين واليابان خلال مؤتمر صحافي أمس.

وقالت أرديرن في كلمتها الافتتاحية: «هذا وقت مشجِّع للغاية بالنسبة لنيوزيلندا وعلاقتها مع الصين، عفوا، مع اليابان».
وبينما أفادت التقارير بأن أرديرن ألقت باللوم على الانهاك الناجم عن طول الرحلة الجوية في اختلاط الأمر عليها، إلا أنه جاء بعد يوم واحد من صدور تقرير لمؤسسة آسيا نيوزيلندا،جاء فيه أن علاقة الدولة الواقعة في المحيط الهادئ باليابان قد طغت عليها القوة الاقتصادية للصين.
ويقول التقرير: «مع تزايد القوة الاقتصادية الجبارة للصين، وإتاحة النمو الذي تحقق في الدول الآسيوية الأخرى إمكانات جديدة، يمكن التغاضي بسهولة عن قوة علاقتنا مع اليابان».

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث