جريدة الشاهد اليومية

يدعم الابتكار وحماية العملاء والنظام المصرفي

الهاشل: «المركزي» يوفر البيئة الرقابية التجريبية لتحقيق التوزان

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_200_284_16777215_0___images_1-2018_E3(217).png

يستضيف بنك الكويت المركزي الاثنين المقبل المؤتمر المصرفي العالمي صياغة المستقبل» تحت رعاية سمو أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد بمشاركة أكثر من خمسة وأربعين مشاركا من بينهم أكثر من خمس وعشرين شركة متخصصة في التقنيات المالية الحديثة لعرض قدراتها في المعرض المصاحب للمؤتمر والذي يقام برعاية «زين». ويستضيف المؤتمر عدداً من كبار المسؤولين والتنفيذيين من مختلف البنوك الكبرى، للتعرف على أحدث مبتكرات التقنيات المالية التي باتت تشكل عصب الخدمات المالية في المنطقة.

وقال محافظ بنك الكويت المركزي محمد الهاشل: «نرحب بجميع المشاركين في المعرض من شركات التقنيات المالية من الكويت ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، والبنوك المحلية، وشركات الاتصالات الرائدة على مستوى المنطقة، حيث تشهد التقنيات المالية إقبالاً من قطاعات عريضة من المجتمعات، فهي تلبي احتياجات الفئات غير المشمولة بالخدمات المصرفية التقليدية، كما تلبي تطلعات العملاء، فضلا عن أن التقنيات المالية الحديثة لا تغير مشهد الصناعة المصرفية فحسب، بل تساهم بقوة في رفع سقف توقعات العملاء بالحصول على خدمات مصرفية سلسة ويسيرة، ولذلك لا غنى للبنوك المصرفية عن تبني التقنيات المالية الحديثة لتحافظ على مركزها في هذا المجال». وأضاف الهاشل: «ومن جانبه، يوفر بنك الكويت المركزي البيئة الرقابية التجريبية في إطار عمل رقابي قوي من شأنه تحقيق التوزان بين دعم الابتكار من جانب وحماية العملاء والنظام المصرفي من الجانب الآخر، ويشارك في المعرض عدد من الشركات المدرجة في البيئة الرقابية التجريبية».
ويشكل معرض التقنيات المالية، فرصة لكل من شركات التقنيات المالية الناشئة والعريقة على حد سواء للتواصل مع صناع السياسات والقيادات الحكومية وكبار المسؤولين التنفيذيين في قطاع الخدمات المالية.
وتعرض شركات التقنيات المالية مختلف منتجاتها من التمويل الجماعي، الذكاء الصناعي، قواعد سلسلة البيانات، الصيرفة الرقمية، المدفوعات والمحافظ الرقمية، نماذج «أعرف عميلك» الإلكترونية، التأمين وإدارة العقارات، حيث دعي عديد من شركات التقنيات المالية من دولة الكويت ومملكة البحرين وسلطنة عمان وقطر، والإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، وغيرها من الدول الأخرى.
وإلى جانب شركات التقنيات المالية، سيكون لكل البنوك المحلية حضور ملموس لعرض مسيرتها نحو التحول الرقمي وخدماتها المبتكرة الحالية والمستقبلية، إلى جانب شركتي اتصالات رائدتين بالمنطقة هما شركة «زين» وشركة «فيفا»، لعرض مبادراتهما في مجال التقنيات المالية في المنطقة العربية، بالإضافة إلى بنك الكويت المركزي، ومؤسسة الكويت للتقدم العلمي التي ستعرض ما تقدمه من دراسات وبرامج تدريبية في هذا المجال. ويبعث وجود كل هذه المؤسسات والشركات تحت سقف واحد مع الجهات التشريعية برسالة واضحة بأن الوقت قد حان لأن تعمل كل الأطراف المعنية معاً على صياغة المستقبل. وفضلاً عن معرض التقنيات المالية، يزخر جدول أعمال المؤتمر بموضوعات عالية الأهمية في صياغة وتشكيل الصناعة المصرفية العالمية في المستقبل، وسوف يتحدث خبراء الصناعة وفي مقدمتهم صناع السياسات والمسؤولون التنفيذيون في البنوك عن التحديات الاقتصادية والاجتماعية التي تواجه القطاع المصرفي، والفرص والمخاطر التي تشكلها الابتكارات التقنية، مع وضع رؤية لنمو القطاع وازدهاره ودعم التنمية الاقتصادية المستدامة على نحو أفضل.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث