جريدة الشاهد اليومية

روما يتذوق طعم الانتصار برباعية ساسولو بالكالتشيو

أتالانتا استعد لـ«التشامبيونزليغ» بفوز قاتل على جنوى

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_67_16777215_0___images_1-2018_S1(229).pngتحضر أتالانتا بأفضل طريقة لبدء مشاركته الأولى في دوري أبطال أوروبا، وذلك بتحقيقه فوزه الثاني في الدوري الإيطالي لكرة القدم هذا الموسم على حساب مضيفه جنوى بهدف قاتل 2-1، فيما حقق روما فوزه الأول وجاء على ضيفه ساسولو 4-2 في المرحلة الثالثة.
واعتقد أتالانتا الذي أنهى الموسم الماضي في المركز الثالث وضمن مشاركته في دوري الأبطال للمرة الأولى في تاريخه، أنه ضمن النقاط الثلاث حين وصل الى الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي وهو متقدم من ركلة جزاء نفذها الكولومبي لويس مورييل المنتقل هذا الصيف من إشبيلية الإسباني «64».
لكن جنوى أدرك التعادل في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع من ركلة جزاء أيضا نفذها دومينيكو كريشيتو. إلا أن الكولومبي الآخر دوفان زاباتا الذي حل ثانيا الموسم الماضي على لائحة أفضل هدافي الدوري بـ23 هدفا، قال كلمته في الوقت القاتل بتسديدة بعيدة عجز الحارس الروماني إيونوت رادو عن صدها «5+90».
وخلافا لأتالانتا، فرط لاتسيو بفوزه الثاني ومني بهزيمته الأولى هذا الموسم وجاءت على يد مضيفه سبال بهدف قاتل 1-2.
وعلى الملعب الأولمبي في العاصمة، نجح روما أخيرا في المحافظة على تقدمه وخرج منتصرا للمرة الأولى هذا الموسم على حساب ساسولو 4-2.
وكان نادي العاصمة استهل الموسم مع مدربه الجديد البرتغالي باولو فونسيكا بتعادل مع جنوى 3-3 بعد أن تقدم على الأخير مرتين، ثم مع جاره لاتسيو 1-1 بعد أن كان أيضا صاحب هدف التقدم.
وبغياب لاعبه الجديد «المشاغب» ماريو بالوتيللي الموقوف للمباريات الأربع الأولى للموسم، مني بريشيا، العائد الى دوري الأضواء للمرة الأولى منذ 2010-2011، بنفس مصير لاتسيو وخسر3-4 أمام ضيفه بولونيا الذي جمع سبع نقاط من مبارياته الثلاث الأولى لأول منذ موسم 2002-2003 حين كان يضم في صفوفه لاعبين كبار مثل الحارس جانلوكا باليوكا والمهاجم جوسيبي سينيوري.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث