جريدة الشاهد اليومية

«المركزي» السويسري عن طبع نقود وتوزيعها على المواطنين: قرار سياسي

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_67_16777215_0___images_1-2018_2(253).pngاستبعد رئيس البنك المركزي السويسري طبع نقود وتوزيعها على المواطنين بهدف زيادة التضخم وإنفاق المستهلكين. وقال توماس جوردان رئيس البنك الوطني السويسري إن إعطاء كل مواطن سويسري 500 فرنك سويسري «506.07 دولار» هو شيء غير منطقي ويتعارض مع دستور البلاد.
وأضاف قائلا: «منح أموال مجانية هو في الواقع قرار سياسي وليس شيئاً ينبغي أن يتخذه بنك مركزي».
وقال جوردان أيضا إن الاقتصاد السويسري مازال ينمو لكن بوتيرة أبطأ، مشيرا إلى أنه يجب الأخذ في الاعتبار أن التضخم منخفض جداً.
وبلغ معدل التضخم في سويسرا خلال سبتمبر الحالي 0.3%، ومتوقع له أن يستقر عند المستوى نفسه خلال أكتوبرالمقبل.
وتوقع صندوق النقد الدولي في تقرير له نشر خلال أبريل الماضي، أنه من المحتمل أن يُسجّل الاقتصاد السويسري بعض التباطؤ في عام 2019، حيث من المتوقع أن تصل نسبة نمو الناتج المحلي الإجمالي إلى 1.1٪، تكون متبوعة بانتعاشة «معتدلة» في عام 2020.
وقال صندوق النقد الدولي إن «التباطؤ الإقليمي المستمر، وتفاقم التوترات التجارية العالمية والمشاكل الناجمة عن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ستؤثر سلباً على الاقتصاد السويسري».
أما العوامل الأخرى التي من المتوقع أن تؤثر على معدلات النمو، فتشمل ضعف الطلب الخارجي وتراجع الطلب المحلي وغياب الأحداث الرياضية الدولية التي عادة ما تُنظم كل عامين.
إضافة إلى ذلك، لاحظ صندوق النقد الدولي أن الشكوك القائمة حول جباية الشركات ومعاشات الشيخوخة قد تزيد من التقلبات المُرتقبة بالنسبة للعمليات التجارية.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث