جريدة الشاهد اليومية

المحققون يؤكدون وقوع انتهاكات فظيعة لحقوق الإنسان وأعمال قتل وتعذيب

الأمم المتحدة: أميركا وفرنسا وبريطانيا شاركت بجرائم حرب في اليمن

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_67_16777215_0___images_1-2018_1(193).pngكشفت الأمم المتحدة أمس أن الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا ربما شاركت في جرائم حرب باليمن من خلال تقديم العتاد والمعلومات والدعم اللوجيستي للتحالف بقيادة السعودية والذي قالت إنه يلجأ لتجويع المدنيين كأسلوب حرب وفقاً لما ذكرته «رويترز».
واتهم التقرير التحالف الذي تقوده السعودية والإمارات بقتل مدنيين في ضربات جوية وحرمانهم من الطعام عن عمد في بلد يواجه خطر المجاعة.
وأشار محققو الأمم المتحدة حول اليمن في تقرير إلى «جرائم حرب» محتملة ارتكبها جميع الأطراف، مع انتهاكات فظيعة لحقوق الإنسان بما في ذلك أعمال القتل التعسفي والتعذيب وتجنيد أطفال والاغتصاب وغيره من أشكال العنف الجنسي، وحذروا الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وإيران من أنها «قد تتحمل مسؤولية تقديم المساعدة أو المساعدة في ارتكاب انتهاكات بحق القانون الدولي، إذا ثبت أن شروط التواطؤ متوافرة».
وقال رئيس فريق الخبراء البارزين الإقليميين والدوليين بشأن اليمن كامل الجندوبي: «يجب على المجتمع الدولي أن يكف عن غض الطرف عن هذه الانتهاكات وعن الوضع الإنساني الذي لا يطاق في اليمن».
وأكد الخبراء أنهم استندوا في نتائجهم إلى أكثر من 600 مقابلة مع الضحايا والشهود.
على صعيد آخر قالت «اخبارية العربية» السعودية ان الدفاعات السعودية اعترضت 3 صواريخ باليستية باتجاه نجران، كما صرح المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف «تحالف دعم الشرعية في اليمن» العقيد الركن تركي المالكي، بأن قوات التحالف تمكنت امس من اعتراض وإسقاط طائرة من دون طيار «مسيرة» أطلقها «أنصار الله» باتجاه المملكة.
وأوضح ان محاولات «انصار الله» بإطلاق الطائرات دون طيار مصيرها الفشل، ويتخذ التحالف الاجراءات العملياتية وأفضل الوسائل كافة للتعامل مع هذه الطائرات لحماية المدنيين والاعيان المدنية.
ومن جانبهم قال «أنصار الله» ان القوة الصاروخية في الجيش واللجان الشعبية اطلقت امس دفعة صواريخ باليستية على اهداف عسكرية في مطار نجران جنوب السعودية.
وأوضح متحدث القوات المسلحة العميد يحيى سريع ان «القوة الصاروخية أطلقت دفعة صواريخ باليستية نوع بدر 1 على أهداف عسكرية في مطار نجران الإقليمي واهداف عسكرية أخرى».

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث