جريدة الشاهد اليومية

وجه...عريض!

أرسل إلى صديق طباعة PDF

ظهر «خفاش كريه» على حقيقته، بعد أن كان ذليلاً، منبطحاً، منشكحاً، وهو يستمع إلى «غراب حاقد» يوجهه للبدء بحملة مغرضة وكاذبة!
الخفاش اللي «وجهه عريض» لم يتوقع أن تظهر صورته المخزية، وهو يستجدي العطايا،فكانت سقطته مدوية، جعلت الجميع يشمئز منه، ومن تنظيراته المخادعة!
هكذا تظل يا خفاش، بلا قيمة، حتى لو حصلت على المزيد من الأموال، لأنك رخيص!
...اخس يا خفاش!