جريدة الشاهد اليومية

الرئيس الأمريكي: عقدنا اجتماعا بشأن منع حوادث إطلاق النار الجماعي

أرسل إلى صديق طباعة PDF

8eadeef4-406e-4b43-887c-77c1cfaa6b48.jpg

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب انه عقد اجتماعا "جيدا جدا" حول منع حوادث إطلاق النار الجماعي كاشفا عن استمرار المحادثات بين الجمهوريين والديمقراطيين في هذا الشأن.
وأضاف ترامب في تغريدة عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي (تويتر) ان هناك مناقشات تجرى أيضا في هذا السياق مع عدد من مالكي الأسلحة الشرعيين والناجين وأفراد أسر الضحايا ووكالات إنفاذ القانون والاتحاد القومي الأمريكي للأسلحة والعاملين بمجال الصحة العقلية ومسؤولي المدارس.
وأعرب عن أمله في أن ينخرط الكونغرس مع فريقه لإقرار "تشريع ذي معنى يحدث فارقا حقيقيا والأهم من ذلك ينقذ أرواحا".
وأظهر استطلاع للرأي أجرته صحيفة (وول ستريت جورنال) وشبكة (إن بي سي نيوز) الإخبارية الامريكية أخيرا رفض 52 بالمئة من إجمالي المستطلع آراؤهم الطريقة التي تعامل بها ترامب مع تبعات حادثي إطلاق النار الجماعي في (تكساس) و(أوهايو) اللذين وقعا في وقت سابق من الشهر الجاري وأسفرا عن مصرع واصابة العشرات.
كما أعرب 54 بالمئة من المشاركين في الاستطلاع عن اعتقادهم بأن ترامب "يتحمل بعض المسؤولية" عن عمليات إطلاق النار بسبب اللغة المستخدمة في خطاباته وتغريداته على (تويتر).
وفي الاطار نفسه كشف 68 بالمئة من المشاركين عن توقعاتهم بأن الولايات المتحدة ستشهد حادث إطلاق نار جماعي جديدا أو هجوما آخر.
وكان رئيس اللجنة القضائية بمجلس النواب الأمريكي جيرولد نادلر أعلن يوم الجمعة الماضي أنه دعا اللجنة إلى الاجتماع قبل انتهاء عطلتها الصيفية لبحث تمرير تشريع للتصدي لظاهرة العنف المسلح.
وقال نادلر في بيان ان اللجنة القضائية ستضع في الرابع من سبتمبر المقبل عددا من مشاريع القوانين التي تهدف الى "المساعدة في التصدي لمشكلة العنف المسلح المتزايدة" في حين ستعقد اللجنة جلسة استماع حول "الأسلحة الهجومية ذات الطابع العسكري" في ال 25 من الشهر نفسه.
وتأتي تلك التحركات في أعقاب عمليات إطلاق النار عشوائية في مدينتي (إل باسو) بولاية (تكساس) و(دايتون) بولاية (أوهايو) في وقت سابق من الشهر الجاري قتل خلالها 31 شخصا وأصيب عشرات آخرون.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث