جريدة الشاهد اليومية

مقتنيات نادرة توثق المسرح الكويتي في معرض ضمن (صيفي ثقافي 14)

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_740_492_16777215_0___images_1-2018_31acee1c-dde2-47bd-8338-44384e802a99.jpg

رحلة تأصيل تاريخ الحركة المسرحية في الكويت تبدو محفوفة بكثير من اللمحات والدلالات فهو توثيق لحقب غرست طويلا في وجدان الكويتيين لاسيما أن لحظة ولادة (أبو الفنون) كانت في مدرسة المباركية عام 1930 بالمسرح المدرسي وأضحت خشبته أغصانا بظلال وارفة تنطوي في فيئها على تجربة رائدة وثرية.
وتلك البداية إلى اللحظة الراهنة لم يغفل عنها معرض (تاريخ المسرح في الكويت) الذي انطلق في مسرح عبدالحسين عبدالرضا مساء اليوم الخميس ضمن فعاليات مهرجان صيفي ثقافي بدورته ال 14 محاولا سبر أغوار الحركة المسرحية الكويتية وملتقطا نثرات من هذه التجربة الحافلة.
ولعل مزية المعرض أن القائمين عليه حاولوا بدأب توثيق الحركة المسرحية الكويتية بمقتنيات نادرة من أسطوانات حجرية وقصاصات خبرية ومقابلات ومقالات من عالم الصحافة ونجوم أغلفة المجلات وكتيبات وإعلانات وتذاكر مسرحية وصور أصلية نادرة في محاولة للاضاءة على تاريخ المسرح الكويتي وجعلها مادة حية للمهتمين والمعنيين.
هم ثلاثة هواة في المسرح سالم الشمري ومحمد البناي ويوسف بوناشي تصدوا لهذه المهمة الثقافية النابعة من أصالة التجربة المسرحية الكويتية من خلال جمع تلك المقتنيات النادرة لفن المسرح في الكويت.
ويكتنز هذا المعرض البانورامي بصور ومقتنيات تخص تاريخ المسرح حتى قبل تأسيسه الرسمي مع وزارة الشؤون من المسرح المدرسي في مدرسة المباركية وغيرها من مدارس ومن أبرزها مقتنيات خاصة بأساليب التمثيل الصوتي في بداية زمن التسجيل على الأسطوانات الحجرية إلى بدايات المسارح الشعبية الأولى ثم تأسيس الفرق المسرحية الأهلية وأيضا المرور على رموز المسرح الكويتي الأوائل.
ولم ينس القائمون على المعرض إقامة ركن خاص لشخصيات أدت دورا كبيرا في تاريخ المسرح وعلى سبيل المثال الفنان القدير سعد الفرج من خلال صوره وأعماله وركن آخر للفنان الراحل عبدالحسين عبدالرضا.
ويقول سالم الشمري وهو أحد المنظمين لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) على هامش افتتاح المعرض إنه وبقية المنظمين يهوون المسرح والفن منذ الصغر وقد بادروا إلى جمع وشراء نوادر الكتيبات والبروشورات والصور التي تخص الأعمال الفنية القديمة وكذلك صور الفنانين.
وفي موازاة ذلك لفت الشمري إلى الشغف لديه ولدى وزميليه بالسينما الكويتية ولهذا الغرض جمعوا ما يتعلق بمطبوعاتها من كتيبات وتذاكر وبروشورات منذ تأسيسها.
ويندرج هذا المعرض ضمن فعاليات مهرجان صيفي ثقافي بدورته ال 14 الذي أطلقه المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب 20 أغسطس الجاري وتستمر فعالياته حتى الخامس من سبتمبر المقبل.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث