جريدة الشاهد اليومية

بورصة الكويت تتباين في الختام ... والرئيسي يتراجع وحيداً

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_200_133_16777215_0___images_1-2018_E1(196).png

أنهت بورصة الكويت تعاملاتها الأسبوعية أمس على ارتفاع المؤشر العام 42.6 نقطة ليبلغ مستوى 5817.2 نقطة بنسبة ارتفاع بلغت 0.74 %. وبلغت كميات تداولات المؤشر 142.5 مليون سهم تمت من خلال 6846 صفقة نقدية بقيمة 49.3 مليون دينار «نحو 167.6 مليون دولار أميركي».

وانخفض مؤشر السوق الرئيسي 0.25 نقطة ليصل إلى مستوى 4741.3 نقطة بنسبة 0.01 % من خلال كمية أسهم بلغت 46.9 مليون سهم تمت عبر 1851 صفقة نقدية بقيمة 3.6 ملايين دينار «نحو 12.24 مليون دولار». كما ارتفع مؤشر السوق الأول 63.4 نقطة ليصل إلى مستوى 6367 نقطة بنسبة ارتفاع 1.01 % من خلال كمية أسهم بلغت 5ر95 مليون سهم تمت عبر 4995 صفقة بقيمة 45.7 مليون دينار «نحو 155.3 مليون دولار».
وكانت شركات «وطنية د ق» و«تمدين أ» و«آسيا» و«كامكو» و«كميفك» الأكثر ارتفاعا في حين كانت أسهم «اهلي متحد» و«خليج ب» و«بيتك» و«عقارات ك» و«وطني» الأكثر تداولا بينما كانت شركات «ايفا ف» و«الهلال» و«يوباك» و«وثاق» و«فيوتشر كيد» الأكثر انخفاضا.وتابع المتعاملون ايضاحا من شركة «المجموعة المشتركة للمقاولات» بشأن التداول غير الاعتيادي فضلا عن اعلان «بورصة الكويت» تنفيذ بيع أوراق مالية مدرجة وأخرى غير مدرجة لمصلحة حساب وزارة العدل.
تباينت المؤشرات الكويتية في ختام تعاملات أمس، إذ ارتفع مؤشرا السوق الأول والعام بنسبة 1.01 %، و0.74 % على التوالي، بينما تراجع السوق الرئيسي وحيداً بـ0.25 %.
وقفزت التداولات أمس، إذ صعدت السيولة إلى 49.36 مليون دينار، مقابل 28.78 مليون دينار أول أمس، كما ارتفعت أحجام التداول عند142.83 مليون سهم، مقابل 129.93 مليون سهم في الجلسة السابقة.
يشار إلى أن المساهمين في بورصة الكويت يترقبون صدور القرار بترقية البورصة إلى مصاف الأسواق الناشئة على مؤشر إم إس سي آي الثلاثاء المقبل.
وتصدر سهم الوطنية الدولية القابضة القائمة الخضراء في ختام التعاملات بنسبة 20.98 %، فيما جاء إيفا للفنادق على رأس التراجعات بـ21.42 %.وحول أنشط التداولات، تصدر أهلي متحد المنخفض 0.37 % الكميات بـ6.07 مليون سهم، فيما جاء وطني على رأس السيولة بـ9.41 مليون دينار، صاعداً 2.19 %.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث