جريدة الشاهد اليومية

بيرو تواجه بوليفيا... والبرازيل أمام فنزويلا

أوروغواي تكتسح الإكوادور برباعية مع الرأفة

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_200_126_16777215_0___images_1-2018_s1(155).png

استهل منتخب أوروغواي، مشواره في كوبا اميركا، بفوز كبير عريض على نظيره الإكوادور، بنتيجة «4-0»، في الجولة الأولى من مرحلة المجموعات بالمسابقة.

أحرز نيكولاس لوديرو هدف أوروغواي الأول بالدقيقة 6، وضاعف إدينسون كافاني النتيجة «33»، فيما سجل لويس سواريز ثالث الأهداف «44»، قبل أن يختتم أرتورو مينا، مدافع الإكوادور النتيجة بتسجيله الهدف الرابع بالخطأ في مرماه «80».
وحصد أوروغواي أول 3 نقاط في المجموعة، ليتصدر المجموعة الثالثة، فيما يتذيل منتخب الإكوادور الترتيب، في انتظار مباراة تشيلي واليابان، المقرر لها غدًا. .
بدأت المباراة سريعة، وفي الدقيقة الأولى، أخطأ دييغو جودين خطأ فادحاً بعدما مرر كرة قصيرة لحارسه، كاد إينير فالنسيا مهاجم الإكوادور، يضع الهدف الأول، لولا تألق الحارس موسليرا.
وتمكن المنتخب الأوروغواياني من تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 6، بعد عرضية لويس سواريز من الجهة اليمنى، التي وجدت لوديرو، وراوغ ببراعة كبيرة كونتيرو مدافع الأكوادور، وسدد تصويبة يسارية سكنت المرمى.
وألغى حكم اللقاء هدفًا لأوروغواي في الدقيقة 10، سجله نانديز بعد وقوع كافاني في حالة تسلل في بداية اللعبة.
وشهدت الدقيقة 20، إصابة لوديرو، بعد تدخل عنيف من خوسيه كونتيرو الظهير الأيمن للإكوادور، ليحصل على بطاقة صفراء، ومن ثم عاد حكم اللقاء لتقنية الفيديو، وقرر منحه البطاقة الحمراء، ليكمل المنتخب الإكوادوري المباراة بـ10 لاعبين.
واقترب كافاني من مضاعفة النتيجة لمنتخب بلاده، بهدف ثانٍ بعد عرضية أرضية من الجانب الأيمن عن طريق كاسيريس، سددها كافاني لترتطم بالمدافع ويبعدها الحارس دومينغيز لركنية.
ومن عرضية نانديز بالدقيقة 32، كاد كافاني أن يسجل هدفًا رائعًا بالكعب، بعدما استقبل عرضية نانديز وسددها بالكعب ليبعدها الحارس وترتطم بالقائم وتخرج لركنية.
ومن نفس اللعبة عاد كافاني وسجل ثاني أهداف اللقاء، بطريقة رائعة بعدما وصلته الكرة داخل منطقة جزاء الإكوادور ليسجل بضربة مقصية في المرمى.
وأهدر نانديز فرصة محققة بالدقيقة 35، بعدما راوغ مدافع الإكوادور ببراعة ليسدد كرة ضعيفة تصل سهلة لأيدي دومينغيز.
وضاعف سواريز غلة الأهداف لأوروغواي بالدقيقة 44، بعد ركلة ركنية نفذها لوديرو، ليحاول كاسيريس تسديد الكرة برأسية، لكنها تصل إلى سواريز على القائم البعيد، ليسدد بيمناه ويضيف ثالث أهداف اللقاء.
ومع انطلاقة الشوط الثاني، سجل كافاني رابع أهداف أوروغواي، إلا أن حكم اللقاء قرر عدم احتسابه بداعي التسلل.
وتراجع اللعب إلى وسط الملعب، مع تراجع من لاعبي الأوروغواي، في ظل تقدمهم بثلاثية نظيفة، فيما حاول الإكوادور الخروج من منتصف ملعبه، إلا أنه فشل تمامًا في محاولاته نحو الوصول لمرمى أوروغواي.
وبالدقيقة 78، أحرز المنتخب الأوروغواياني الهدف الرابع بالنيران الصديقة، بعد عرضية من الجهة اليسرى، حاول البديل جاستون بيريرو، تهيئتها لسواريز، إلا أن أرتورو مينا، لاعب الإكوادور أخطأ وسدد الكرة في مرماه.
وكاد سواريز يسجل ثاني أهدافه الشخصية والخامس لفريقه، بالدقيقة 85، بعدما انفرد من الجانب الأيمن وسدد بالمرمى، ليتصدى الحارس ويبعدها عن مرماه. ويلعب اليوم المنتخب البوليفي مع بيرو  فيما يلعب المنتخب البرازيلي أمام نظيره الفنزويلي.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث