جريدة الشاهد اليومية

مصر الأكبر جذباً للاستثمارات المباشرة في أفريقيا

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_200_247_16777215_0___images_1-2018_e1(119).png

واصلت مصر استحواذها على صدارة الدول الأكبر استقبالا للاستثمارات الأجنبية المباشرة في أفريقيا خلال العام الماضي، على الرغم من تراجع التدفقات الأجنبية إليها بنسبة 8.2% لتبلغ 6.8 مليارات دولار.

وأظهر تقرير الاستثمار العالمي لعام 2019 الصادر عن مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية «الأونكتاد»، أن أغلب الاستثمارات الأجنبية المباشرة في مصر وجهت لقطاع الغاز والبترول، إلا أن هناك استثمارات ضخمة وجهت لمشروعات كبرى في قطاعات أخرى أسهمت في تنويع وجهة الاستثمارات الأجنبية، مثل استثمارات شركة نيبولون الأوكرانية البالغة نحو ملياري دولار لتحديث القدرات التخزينية للحبوب في مصر، واستثمارات شركة أترابا السعودية بنحو مليار دولار لإنشاء مدينة طبية في مصر.ووفقا للتقرير فقد تراجعت الاستثمارات الأجنبية المباشرة في مصر للعام الثاني على التوالي، بعد أن ارتفعت إلى 8.1 مليارات دولار في 2016، قبل أن تنخفض إلى 7.4 مليارات دولار في عام 2017. وكانت التدفقات للخارج منخفضة نسبيا في عام 2016 عندما بلغت 207 ملايين دولار، ثم تراجعت إلى 199 مليون دولار في 2017، قبل أن تتصاعد لتصل إلى 324 مليون دولار العام الماضي.وما حدث في مصر يعكس الوضع عالميا، حيث انخفضت تدفقات الاستثمارات الأجنبية لأدنى مستوى منذ الأزمة المالية في 2008، إذ تراجعت الاستثمارات الأجنبية المباشرة بالعالم بنحو 13% على أساس سنوي في 2018 لتصل إلى 1.3 تريليون دولار، في ثالث تراجع سنوي على التوالي بحسب تقرير الأونكتاد.وأرجع التقرير ذلك إلى الإصلاحات الضريبية التي أدخلها الرئيس الأميركي دونالد ترامب في 2017، والتي قدمت حوافز ضريبية للشركات الأميركية العالمية بهدف إعادة رؤوس أموالها للاستثمار في الاقتصاد الأميركي.وأوضح التقرير أن الاستثمارات الأجنبية المباشرة في الدول المتقدمة انخفضت إلى أدنى مستوياتها في نحو 14 عاما بتراجع نسبته 27% إلى 559 مليار دولار على الرغم من زيادة قدرها 21% في صفقات الدمج والاستحواذ العابرة للحدود، وجاء التراجع بنسبة كبيرة في الدول الأوروبية، إلا أن الولايات المتحدة أيضا شهدت تراجعا في الاستثمارات الأجنبية المباشرة بنسبة 9%.وعلى الجانب الآخر، حققت أستراليا رقما قياسيا في الاستثمارات الأجنبية المباشرة المتدفقة إليها، والتي بلغت 60 مليار دولار، من خلال استثمار الشركات الأجنبية لأرباحها مرة أخرى في الاقتصاد الأسترالي.ولم تتأثر الدول النامية كثيرا بعودة رؤوس الأموال الأميركية إلى الولايات المتحدة، وشهدت تلك البلدان في المجمل تراجعا بنسبة 2% في تدفقات الاستثمارات الأجنبية المباشرة لتبلغ 706 مليارات دولار.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث