جريدة الشاهد اليومية

ريال مدريد يسعى لتضميد جراحه أمام ليغانيس في كأس إسبانيا

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_70_16777215_0___images_1-2018_s1(146).pngيسعى ريال مدريد إلى تضميد جراحه وتحقيق ثأره من ليغانيس عندما يستضيفه اليوم في ذهاب مسابقة كأس إسبانيا لكرة القدم، فيما يبدو الطريق ممهدا أمام برشلونة لمواصلة حملة الدفاع عن لقبه حين يحل ضيفا على ليفانتي غدا.
وبعد أن استهل عام 2019 بتعادل مخيب الخميس أمام فياريال 2-2 في مباراة مؤجلة من المرحلة السابعة عشرة كان متقدما فيها حتى الدقيقة 82، سقط ريال مدريد الأحد للمرة الأولى على أرضه أمام ريال سوسييداد بالذات منذ مايو 2004 بالخسارة صفر- 2، ما جعله يتراجع إلى المركز الخامس بفارق 10 نقاط عن غريمه برشلونة حامل اللقب والمتصدر.
وكان النادي الملكي ومدربه الأرجنتيني سانتياغو سولاري يمنيان النفس بالدخول إلى مباراة ليغانيس على «سانتيادو برنابيو» في وضع معنوي أفضل بكثير، من أجل تحقيق نتيجة كبيرة تمهد الطريق أمام صاحب المركز الثالث من حيث عدد الألقاب في مسابقة الكأس «19 آخرها عام 2014» لتحقيق ثأره من منافسه الذي أقصاه من ربع النهائي الموسم الماضي بالفوز عليه ايابا في مدريد 2-1 بعد خسارته ذهابا في ملعبه صفر- 1.
وتعهد سولاري بعد هزيمة الأحد بأن «نقاتل من أجل الفوز بالمباراة التالية»، متطرقا إلى الحضور الجماهيري الضعيف الذي من المتوقع أن يتراجع أيضا في مباراة اليوم، بالقول «سنحاول إعادتهم إلى الملعب». ورأى المدرب الأرجنتيني الذي خلف جولن لوبيتيغي في أواخر أكتوبر بعد الهزيمة المذلة أمام برشلونة 1-5 في الدوري، أن «كل شيء كان ضدنا الأحد».
وأضاف: «فعلنا كل ما بوسعنا من أجل العودة بالنتيجة لكن الكرة لم ترغب في الدخول إلى المرمى».
وأكمل ريال مدريد الذي غاب عنه نجمه الويلزي غاريث بيل بسبب الإصابة، المباراة بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 61 إثر طرد مهاجمه لوكاس فاسكيس لتلقيه الإنذار الثاني.
وخلافا لريال مدريد، يبدو الغريم برشلونة في أفضل حالاته قبل مباراة الغد في ملعب ليفانتي حيث خرج النادي الكاتالوني منتصرا بخماسية نظيفة في ديسمبر الماضي خلال المرحلة الـ16 من الدوري، إذ ضمن فريق المدرب أرنستو فالفيردي لقب بطل الخريف الشرفي بفوزه الأحد على مضيفه خيتافي 2-1.
وأفاد النادي الكاتالوني على أكمل وجه من انتهاء مواجهة قمة المرحلة 18 بين اتلتيكو مدريد الثاني واشبيلية الثالث بالتعادل 1-1 على أرض الأخير، لكي يبتعد في الصدارة بفارق 5 نقاط.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث