جريدة الشاهد اليومية

في ظل ارتفاع الطلب العالمي

محللون: كمية قياسية لإنتاج الغاز المسال خلال العام الحالي

أرسل إلى صديق طباعة PDF

قال محللون إن من المتوقع أن تتلقى كمية قياسية من إنتاج الغاز الطبيعي المسال الضوء الأخضر في 2019 في ظل طلب عالمي قوي لا سيما من الصين.وقال جايلز فرير مدير الأبحاث العالمية للغاز والغاز الطبيعي المسال لدى وود ماكنزي إن قرار استثمار نهائيا قد يُتخذ بشأن ما يزيد عن 60 مليون طن سنويا من الطاقة الإنتاجية للغاز الطبيعي المسال هذا العام، وهو ما يزيد كثيرا عن المستوى القياسي السابق البالغ نحو 45 مليون طن في 2005، وبما يمثل زيادة إلى ثلاثة أمثال الرقم المسجل العام الماضي البالغ 21 مليون طن.
وستعزز الطاقة الإنتاجية الجديدة كميات الغاز المقرر أن تدخل حيز الإنتاج في السنوات المقبلة، لتضاف إلى ما يزيد عن 320 مليون طن من الغاز الطبيعي المسال جرى شحنها على مستوى العالم في 2018 وفقا لبيانات شحن على رفينيتيف ايكون.وقال فرير «إذا نظرت إلى الطلب المحتمل على الغاز الطبيعي المسال، ونظرت إلى التكاليف حيث هي الآن... فذلك يحفز الشركات على أن تدفع مشاريع قدما ويحفز المشترين على التقدم لدعم بعض تلك المشاريع».
وقالت وود ماكنزي في تقرير لعملائها إن من بين المتصدرين هذا العام مشروع الغاز الطبيعي المسال2 في القطب الشمالي التابع لنوفاتك الروسية، والبالغ حجم استثماراته 27 مليار دولار، ومشروعا واحدا على الأقل في موزمبيق وثلاثة مشاريع في الولايات المتحدة.وأضافت شركة الاستشارات أن المشاريع الأميركية الثلاثة المحتملة هي مشروع غولدن باس المشترك لقطر للبترول مع إكسون موبيل وكونوكو فيليبس، ومشروع كالكشيو باس التابع لفينتشر غلوبال للغاز الطبيعي المسال، ومشروع وحدة الإنتاج السادسة لسابين باس التابع لشيناري إنرجي.وقالت وود ماكنزي إن مشروع وودفايبر للغاز المسال في كندا، والذي تطوره شركة باسيفيك أويل آند غاس ومقرها سنغافورة، ربما يتلقى أيضا الموافقة على المضي قدما
في 2019.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث