جريدة الشاهد اليومية

الكرملين: تحرير هذه المنطقة يسهم في استعادة الاستقرار

سورية تحكم قبضتها على «منبج»

أرسل إلى صديق طباعة PDF

نصر جديد حققه الجيش السوري أمس باستعادة منطقة منبج الاستراتيجية والتي كانت تخضع لسيطرة الأكراد، حيث أحكم قبضته عليها بشكل كامل، وقد رحبت الرئاسة الروسية بهذا الإنجاز الكبير.
وشدد المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، على أن دخول القوات الحكومية السورية إلى منبج ورفع العلم الوطني السوري فيها يمثل، من دون أدنى شك، خطوة إيجابية ستسهم في استعادة استقرار الوضع في البلاد.
وأعرب بيسكوف عن ارتياح موسكو إزاء توسيع قوات الحكومة السورية مناطق سيطرتها، معتبرا ذلك نزعة إيجابية.
وأكد المتحدث أن الاجتماع المقرر اليوم في موسكو بين وزيري الخارجية والدفاع التركيين، مولود أوغلو وخلوصي آكار، ونظيريهما الروسيين سيرغي لافروف وسيرغي شويغو، سيتطرق إلى مسألة منبج وخطط أنقرة لشن عملية عسكرية شرق الفرات، وذلك بهدف «توضيح الأمور وتنسيق الخطوات والتوصل إلى التفاهم بشأن تطورات الأوضاع في سورية لاحقا».
من جانبه، دعا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أمس الجانب الأميركي الى توضيح نهجه في سورية خاصة على ضوء اعلان واشنطن سحب قواتها من هناك.
وقال لافروف في مؤتمر صحافي عقده في ختام مباحثات أجراها مع نظيره الأردني أيمن الصفدي في موسكو: «اننا سنسعى للحصول عبر القنوات المعمول بها مع الجانب الأميركي على توضيح نهجهم في التعامل مع سورية خاصة على ضوء إعلان انسحابهم منها».
ص11

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث