جريدة الشاهد اليومية

«نفط الكويت»: 3 مراحل لإنتاج الغاز الحر والنفط الخفيف

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_69_16777215_0___images_1-2018_e2(102).pngأشار علي الكندري الى ان شركة نفط الكويت وضعت خطة لإنتاج الغاز الحر والنفط الخفيف على ثلاث مراحل، المرحلة الأولى: إنتاج ما يقارب 175 مليون قدم مكعبة في اليوم من الغاز الحر، بالإضافة إلى ما يقارب 50 الف برميل في اليوم من النفط الخفيف، حيث تم تحقيق هذه المرحلة من خلال تشغيل منشأة الإنتاج المبكر «EPF-50». وتم رفع إنتاج المحطة إلى 210 ملايين قدم مكعبة من الغاز الحر بالإضافة الى 80 الف برميل من النفط الخفيف في اليوم.
المرحلة الثانية: رفع الإنتاج الى ما يقارب 510 ملايين قدم مكعبة من الغاز الحر، بالإضافة إلى 200 ألف برميل من النفط الخفيف في اليوم، حيث تم تحقيق هذه المرحلة من خلال تشغيل منشآت الإنتاج الجوراسي «JPF-SA, JPF-WR, JPF-ER».
المرحلة الثالثة: تهدف شركة نفط الكويت للوصول بالإنتاج في سنة 2022 الى ما يقارب المليار قدم مكعبة من الغاز الحر، بالإضافة إلى 250-300 الف برميل من النفط الخفيف في اليوم.
واستعرض الكندري منشآت الانتاج المبكر التابعة لشركة نفط الكويت حيث قال ان منشأة الإنتاج المبكر «EPF-50» تم رفع انتاجها في عام 2016 الى مستوى 80 ألف برميل يوميا من النفط الخفيف و210 ملايين قدم مكعبة من الغاز الحر.
أما منشأة الإنتاج الجوراسي في الصابرية فيبلغ معدل إنتاجها من النفط الخفيف نحو 40 الف برميل في اليوم، ومعدل إنتاج الغاز الحر يبلغ 104 ملايين قدم مكعبة في اليوم، فيما يبلغ معدل إنتاج الكبريت 200 طن في اليوم وتم تشغيلها في عام 2017.
وقال ان منشأتي الإنتاج الجوراسي في شرق غرب الروضتين تم تشغيلها في 2018 بمعدل انتاج للنفط الخفيف يبلغ 40 الف برميل في اليوم ومعدل إنتاج الغاز الحر يقدر بنحو 104 ملايين قدم مكعبة في اليوم، فيما يبلغ معدل إنتاج الكبريت 200 طن في اليوم.وذكر ان منشآت الإنتاج الجوراسي تعتبر ذات جودة عالية وتتميز بسرعة انشائها وتستخدم المنشآت في إنتاج النفط الخفيف عالي الجودة والغاز الطبيعي الحر والكبريت، ويتم في المنشآت تطبيق معايير شركة نفط الكويت بالإضافة الى المعايير الدولية وعقد صيانة وقائية لمدة سنتين والمعدات المستخدمة في المنشآت تم تصميمها على هيئة قطعة واحدة حتى يسهل نقلها وتركيبها وصيانتها.
وقال ان «نفط الكويت» تمكنت من إنتاج النفط الخفيف والعالي الجودة API 48 بكميات تجارية، وتم تلبية احتياجات الكويت من الطاقة من خلال تزويد المستهلكين في السوق المحلي وعلى الأخص وزارة الكهرباء والماء بوقود الغاز الأمثل بيئياً واقتصادياً.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث