جريدة الشاهد اليومية

حذّرت من غرق ملايين اليمنيين بـ«أزمة أعمق»

الأمم المتحدة: أوقفوا تجدد القتال في «الحُديدة»

أرسل إلى صديق طباعة PDF

حث أمس الأمين العام المساعد لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة أندرو غيلمور الأطراف المتحاربة في اليمن على القيام «بكل شيء ممكن إنسانيا» لمنع تجدد القتال في مدينة الحديدة.
وحذر غيلمور في بيان صادر عن الأمم المتحدة بمناسبة اختتامه زيارة الى كل من عدن وصنعاء من أن تجدد القتال سوف «يغرق ملايين اليمنيين في أزمة أعمق يمكن أن تسهم في ما قد يصبح مجاعة واسعة النطاق».
وشدد على عدم القبول المطلق لأن يستخدم أي طرف في نزاع خلق معاناة إنسانية أعمق كجزء من استراتيجيات الحرب، مطالبا الأطراف اليمنية بإزالة القيود المفروضة على تسليم المواد الغذائية واللوازم الطبية في حالات الطوارئ فورا، كما حث غيلمور أطراف النزاع على أهمية استعادة سيادة القانون والنظام في البلد بكامله، مشيرا الى ان المساءلة عن الجرائم الدولية خطوة أساسية إلى الأمام في استعادة سيادة القانون والنظام.
وحذر من ان «الانهيار الحالي لسيادة القانون قد أدى إلى تأثير فظيع على حقوق الناس جميعا» مثل الحق في الحياة والأمن والحرية وتفشي الاعتقال التعسفي والتعذيب وتقويض حرية التعبير، فضلا عن الحقوق الاجتماعية والاقتصادية الأساسية بما في ذلك الحق في الغذاء والتعليم والصحة.
ووفقا للبيان فقد اطلع غيلمور ميدانيا على حجم الدمار في المباني المدمرة بما في ذلك بعض المنشآت والأماكن التاريخية ما يشير إلى انتهاكات كبيرة للحقوق الثقافية بالإضافة الى العديد من الانتهاكات الأخرى.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث