جريدة الشاهد اليومية

(الصحة) الكويتية: معدلات الرضاعة الطبيعية في الكويت وصلت الى 90 بالمئة

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_760_506_16777215_0___images_1-2018_361b483d-b6f1-4a28-ae33-9533d583227a.JPGأكدت مراقب تعزيز تغذية المجتمع بإدارة التغذية والاطعام منسق برنامج تغذية الرضع وصغار الأطفال بوزارة الصحة الدكتورة منى الصميعي زيادة معدلات الرضاعة الطبيعية بين الأمهات الكويتيات من 76 بالمئة في عام 1996 الى 90 بالمئة في عام 2017.
وشددت الصميعي في مؤتمر صحفي اليوم بمناسبة انطلاق فعاليات الاسبوع العالمي للرضاعة الطبيعية تحت شعار (الرضاعة الطبيعية أساس الحياة) على انتشار الوعي بأهمية الرضاعة الطبيعية وكيفيتها بشكل ملحوظ لدى الأمهات.
وأضافت أن الممارسات تغيرت في اقسام الولادة والأمومة لتواكب توصيات منظمة الصحة العالمية بهذا الشأن والتي تؤكد على تغذية الرضع بحليب الأم فقط لغاية الشهر السادس من عمر الرضيع ومن ثم البدء بإدخال الأغذية التكميلية تدريجيا مع الاستمرار بالرضاعة الطبيعية حتى يبلغ الرضيع عمر سنتين وأكثر.
ومن جانبها قالت مقرر اللجنة التنفيذية لتغذية الأمهات والرضع وصغار الأطفال الدكتورة منى الخواري ان الاحصائيات الأخيرة بينت أن الأمهات الكويتيات اللاتي بدأن برضاعة مواليدهن خلال الساعة الأولى من الولادة ارتفع الى 40 بالمئة في عام 2017 بعد أن كان يكاد لا يذكر في بدايات تنفيذ البرنامج.
وذكرت الخواري أن خطة اللجنة التنفيذية لبرنامج تعزيز تغذية الرضع وصغار الأطفال بالكويت ساهمت القيام بحصول المراكز الصحية المعنية بالأمهات والأطفال على لقب مراكز صديقة للطفل من اجل دعم الأمهات المرضعات للاستمرار بالرضاعة الطبيعية الخالصة وتنفيذ التوصيات العالمية بهذا الشأن.
ونوهت بدراسة أجريت في منطقة الأحمدي الصحية على وحدة الرضاعة الطبيعية بمستشفى العدان بينت ان الأمهات غير الكويتيات يتفوقن على الكويتيات في البدء والاستمرار بالرضاعة الطبيعية وأوصت بدراسة أخرى لتقصي الأسباب.
وقالت انه "أصبح لدينا مستشفيان حاصلان على لقب مستشفى صديق للطفل وهما مستشفى العدان منذ عام 2014 ومستشفى (طيبة) الخاص منذ عام 2015 ولا يزالان محتفظين باللقب" مبينة أن باقي المستشفيات الحكومية والخاصة تسعى هي ايضا للحصول على اللقب قريبا.
ونوهت بدور وسائل الاعلام "المهم جدا" لتشجيع الأمهات على الرضاعة الطبيعية ونشر الوعي بأهمية التغذية المأمونة والآمنة للأطفال حيث أن دعم الرضاعة الطبيعية يتطلب تكاتف الجهود لتوفير المساندة اللازمة للأم لتتمكن من البدء والاستمرار برضاعة طفلها بنجاح مما ينعكس ايجابا على الطفل والأم صحيا ونفسيا واجتماعيا.
ومن ناحيتها اشارت نائبة المدير العام لشؤون تغذية المجتمع في الهيئة العامة للغذاء والتغذية الكويتية الدكتورة نوال الحمد الى تبني الهيئة مشروع تعزيز تغذية الرضع وصغار الأطفال بدولة الكويت منذ عام 2017 حيث تم انشاء لجنة وطنية تضم كافة المعنيين بشأن تغذية الرضع في البلاد.
وقالت الحمد إنه جار تبني استراتيجية وخطة عمل وطنية شاملة بدعم وتنفيذ من كافة الجهات المعنية كما سيتم تعزيز الدور الرقابي والإشرافي على تنفيذ الاستراتيجيات لبلوغ الأهداف المنشودة من أجل تعزيز ودعم وحماية تغذية وصحة الأمهات والرضع وصغار الأطفال بالكويت.
وأشادت بدور برنامج تشجيع الرضاعة الطبيعية وتطبيق مبادرة المستشفيات صديقة الطفل وبجهود القائمين عليه على مدى عشرين سنة من 1998 الى 2018.
وأكدت دور وزارة الصحة "الكبير" في مجال تعزيز الجهود المبذولة في هذا المجال منذ بداية العمل في مشروع تشجيع الرضاعة الطبيعية وتطبيق مبادرة المستشفيات صديقة الطفل في نوفمبر 1997 الى الوقت الحالي.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث