جريدة الشاهد اليومية

انتصار العلي: بدء تصوير «ساعة زمان» مع طارق العلي وخسروه

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_142_16777215_0___images_1-2018_F1(151).pngكتبت سوسن أسعد:

أعلنت الشيخة انتصار سالم العلي، رئيس ومؤسس كل من شركة دار اللؤلؤة للإنتاج الفني والفرقة السينمائية الأولى عن بدء تصوير الفيلم الجديد الذي يحمل اسم «ساعة زمان» في شهر نوفمبر الحالي، مؤكدة أن الفيلم سيقدم للجمهور فنانيهم المحبوبين في صورة جديدة عليهم غير المعتادين عليها لذا ستكون مفاجأة للساحة الفنية والجماهيرية ككل، حيث ان الفيلم مقرر له العرض في دور السينما في مطلع عام 2019 وذلك بعد مشاركته في عدة مهرجانات سينمائية عالمية.

مغامرة ودراما
وأضافت أن فيلم «ساعة زمان» سيكون الفيلم الروائي الطويل الأول من نوعه في الكويت حيث تجمع قصته بين المغامرة الشيقة والمثيرة والسياق الدرامي الإنساني وهذا سيمنح صقلاً للحبكة الدرامية وأيضا لجميع الشخصيات الموجودة في الفيلم وهذا سيتجلى للمشاهدين والفيلم فكرة وإخراج المبدع رمضان خسروه.

أبطال من العيار الثقيل
حول صناعة فيلم «ساعة زمان» قال المخرج المبدع رمضان خسروه والمدير التنفيذي للفرقة السينمائية الأولى، الحائز اخيرا على جائزة افضل مخرج عن فيلم «سرب الحمام» في مهرجان الكويت السينمائي 2 إن هذا الفيلم بالنسبة له يعتبر تحدياً كبيراً خصوصا بعد النجاح الكبير لـ «سرب الحمام» ومن قبله «حبيب الأرض» ولا سيما أن هذا الفلم من بطولة الفنان الكبير طارق العلي هذا النجم الذي يحتاج إلى مخرج واعي ومتمكن يستطيع فهم الأدوات التعبيرية للفنان طارق العلي، حتى يبنيان معا الكركتر  المطلوب للعمل، كما اعرب عن سعادته بوجود مجموعة مختارة من الأبطال من العيار الثقيل منهم الفنان القدير محمد جابر العيدروس،جمال الردهان، محمد الحملي والفنان العراقي المبدع رسول الصغير، والفيلم من إنتاج ورؤية الشيخة انتصار سالم العلي الصباح، وفكرة و إخراج المخرج رمضان خسروه، وسيناريو وحوار كل من محمد عواد الشمري وعلي الفرحان، وإشراف عام احمد الأميري، ومدير التصوير جون الشرقاوي، بالإضافة إلى مجموعة واعدة من الفريق الفني المكون من ممثلين ومساعدي مخرج ومصور جميعهم من أعضاء الفرقة السينمائية الأولى.

نقلة جديدة
من جانبه قال الفنان الكبير طارق العلي إن فيلم «ساعة زمان» هو كركتر وحالة جديدة وخاصة في أدواره الفنية على الساحة السينمائية والتي تعتمد على أدوات العمل المتكامل الجيد من رؤية وإخراج وسيناريو.
وحول دوره في فيلم «ساعة زمان» اكتفى العلي بقوله: «إن الفيلم قصته تواكب الأفلام العالمية وانه لعبة فنية جميلة» واضاف انه لا يحبذ المقارنة دائما بين الأفلام المختلفة المعروضة على الساحة الفنية فجميع صناع السينما في العالم لهم رؤيتهم الخاصة في الأفلام سواء الغربية أو العربية.
وتمنى العلي أن يقدم دوره بالشكل الأمثل ويحرز العديد من الأهداف المرجوة منه في هذا العمل.
كما أشاد بفريق العمل الفني من أعضاء الفرقة السينمائية الأولى ومدى إبداعاتهم في مجال صناعة السينما من ديكور وأزياء ومكياج وإدارة إنتاج وغيرها من المجالات.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث