جريدة الشاهد اليومية

1200 هيكل عظمي أسفل خط القطار السريع بإنكلترا

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_100_16777215_0___images_1-2018_ls6(43).pngينكب جيش من علماء الآثار على نبش آلاف القبور الأثرية في العاصمة البريطانية لندن، التي تغطيها طبقة كثيفة من الطين، بهدف نقلها من موقعها لإفساح المجال لخط قطار سريع فائق السرعة يثير جدلا.
واستُخرِج أكثر من 1200 هيكل عظمي من أصل الجثامين البالغ عددها 40 ألفا التي ترقد في حديقة سانت جيمس بالقرب من محطة يوستن، وهي فسحة خضار باتت مغلقة للعامة شكلت مقبرة بين 1788 و1853، ويعد هذا الموقع واحدا من بين 60  أخرى، حُددت في إطار مشروع خطّ القطار السريع الثاني HS2 قيد الإنشاء في بريطانيا.
ومنذ أسابيع عدّة، تحوّل موقع سانت جيمس جاردنز في شمال العاصمة البريطانية إلى حقل موحل تنتشر فيه الحفريات التي يصل البعض منها إلى عمق 8 أمتار، ويعمل فيه عشرات علماء الآثار الذين يرتدون بزّات حمراء ويعتمرون قبعات بيضاء، ينكشون الأرض أو يمددون بقايا بشرية تحت سقف رُفع مؤقتا على 11 ألف متر مربع، يحميها من الأمطار والفضوليين.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث