جريدة الشاهد اليومية

أكاليل الزهور تشغل مقاعد الطلبة الشهداء في غزة

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_56_16777215_0___images_1-2018_LS6(39).pngقبل يوم واحد من موعد تقديمه الامتحان الشهري في مادة الوطنية، رحل الطالب الفلسطيني فارس السرساوي، برصاص قناص إسرائيلي، ليحوز العلامة الكاملة بدمه الذي عطر تراب الوطن.
إكليل من الزهور احتل مقعد الطالب السرساوي «12 عاما» بفصله في مدرسة «معاذ بن جبل» شرق مدينة غزة، بعدما غيبه رصاص الاحتلال الإسرائيلي، بينما بدت معالم الصدمة في وجه زملائه وحتى مدرسيه.
وتسللت الدموع من عيني رفيق فارس وزميله في الفصل، الطفل يوسف القيشاوي، وهو يروي كيف فقد صديقه، فيقول: «كنت أجلس معه عصر الجمعة، ثم أبلغنا أنه سيذهب إلى مسيرة العودة، وفعلا غادرنا، وبعد ساعات قليلة جاء خبر استشهاده».

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث