جريدة الشاهد اليومية

ولي العهد السعودي: أكدت على عمق العلاقات الثنائية

الأمير عن زيارة بن سلمان: أتاحت الفرصة لتعزيز الروابط التاريخية بين البلدين

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_64_16777215_0___images_1-2018_l1(76).pngتلقى صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، برقية شكر من الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع في السعودية، أعرب فيها سموه عن خالص شكره وتقديره على ما لقيه والوفد المرافق من كرم الضيافة وحسن الاستقبال خلال زيارته للكويت، مشيرا سموه إلى أنها أتاحت فرصة اللقاء بسموه وبسمو ولى العهد والمسؤلين في الكويت وبحث ما من شأنه تعزيز روابط الأخوة القائمة بين البلدين والشعبين، وما يحقق مصالحهما في المجالات كافة، كما أكدت على عمق العلاقات التاريخية التي ربطت وتربط البلدين في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسموه، سائلا المولى عز وجل لسموه دوام الصحة والعافية وللشعب الكويتي مزيدا من التقدم والازدهار.
هذا وقد بعث صاحب السمو أمير البلاد، ببرقية شكر جوابية إلى الأمير محمد بن سلمان، عبر فيها سموه عن بالغ شكره وتقديره على ما تضمنته برقية سموه من طيب المشاعر وصادق الدعاء، ومعربا سموه عن بالغ سروره بزيارة سموه الرسمية لبلده الثاني أخا عزيزا بين اخوانه وأهله مشاركا سموه الرأى حول أهمية هذه الزيارة التي أتاحت فرصة اللقاء وبحث كل ما من شأنه تعزيز الروابط التاريخية الراسخة التي تجمع البلدين والشعبين، وبما يحقق مصالحهما في مختلف المجالات، متمنيا لسموه دوام الصحة وموفور العافية وللمملكة وشعبها المزيد من التقدم والازدهار في ظل القيادة الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، ملك السعودية.
من جهة أخرى، استقبل صاحب السمو أمير البلاد، بقصر بيان أمس، رئيس مجلس الوزراء بالإنابة وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد.
كما استقبل سموه، رئيس جمعية الهلال الأحمر هلال الساير ومارغريت الساير، وذلك بمناسبة حصولها على وسام الإمبراطورية البريطانية من ملكة المملكة المتحدة وايرلندا الملكة إليزابيث الثانية لتميزها بالعمل التطوعي في مجال مساعدة الأطفال.
هذا وقد أشاد سموه بهذا التكريم الرفيع وبجهودها ومساعيها في العمل التطوعي والإنساني لمساعدة الأطفال المرضى من خلال «بيت عبدالله» الذي يعتني بالأطفال ذوي الأمراض المستعصية مشيدا سموه بالقائمين على هذا المشروع الإنساني متمنيا لهم دوام التوفيق والنجاح.
بدورها، أعربت مارغريت الساير، عن تشرفها بلقاء صاحب السمو أمير البلاد وشكرها لسموه رعاه الله لدعمه «بيت عبدالله»منذ البداية.
وأوضحت: «كان سموه يدعمنا ويقف خلفنا ومعنا طوال الطريق ونحن نقدر كل جهوده بشكل كبير ونيابة عن الأطفال في «بيت عبدالله» وجميع العاملين في البيت الذين جعلوه مكانا جميل للأطفال ذوي الأمراض الخطيرة جدا، نحن نشكره سموه لكل دعمه».

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث