جريدة الشاهد اليومية

الكويت تنتقد تقرير فريق الخبراء الدوليين حول حالة حقوق الانسان في اليمن

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_800_600_0_0___images_1-2018_6305673d-7998-48b1-9604-0dbbb688aec2.JPGانتقدت الكويت امام مجلس الامم المتحدة لحقوق الانسان اليوم الاربعاء تقرير فريق الخبراء الدوليين والإقليميين حول حالة حقوق الإنسان في اليمن.
جاء ذلك في كلمة الكويت التي ألقاها مندوب الكويت الدائم لدى الامم المتحدة والمنظمات الدولية الاخرى في جنيف السفير جمال الغنيم امام الدورة ال39 لمجلس الامم المتحدة لحقوق الانسان في اطار الحوار التفاعلي مع مفوضية الامم المتحدة لحقوق الانسان بشأن تقريرها حول الاوضاع في اليمن.
وقال الغنيم ان "التقرير قد جانبه الصواب في نقاط عدة منها على سبيل المثال لا الحصر عدم صحة الادعاءات والمزاعم الواردة فيه والتي تتناول استهداف قوات التحالف للمدنيين والقيود المفروضة على وصول المساعدات الإنسانية".
واضاف ان "فريق الخبراء ومن خلال زياراته القصيرة والمحدودة لليمن ورغم محدودية وصوله لبعض المناطق وضيق الوقت المتاح له إلا انه توصل إلى استنتاجات خطيرة حمل فيها دول التحالف العربي منفردة مسؤولية الانتهاكات ولكنه في المقابل تجاهل الردود الرسمية بشأنها بل ولم يضمنها في التقرير".
ولفت السفير الغنيم الى "تأكيد دول التحالف العربي على تعاونها الكامل وبكل شفافية مع فريق الخبراء منذ ان تم تشكيله ومع مختلف أجهزة وآليات الأمم المتحدة المعنية في اليمن وذلك في اطار حرصها على ضمان تفادي وقوع اية اصابات بين المدنيين".
كما شدد على "ضرورة استذكار ان دول التحالف العربي قد شكلت آلية للتحقيق مكونة من فريق مشترك لتقييم الحوادث".
وأوضح ان "الدور الكبير الذي تقوم به دول التحالف العربي يسعى الى إعادة الأمل للشعب اليمني الشقيق لينعم بالاستقرار والتمتع بحياة كريمة".
كما اعرب عن قناعة الكويت بأن "تمكين الحكومة الشرعية من بسط سيطرتها عبر تنفيذ قرارات الشرعية الدولية هي الوسيلة الوحيد لإنجاح الجهود السلمية وتلبية الاحتياجات الإنسانية وتحقيق الاستقرار والأمن في اليمن الشقيق".
واضاف السفير الكويتي "ان الانتهاكات التي ترتكب بحق الشعب اليمني الشقيق والتي تمس كل جوانب حياته اليومية قامت بها جماعة انقلبت على إرادة الشعب اليمني على الشرعية المدعومة بالمبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني".
ولفت الى ان "تلك الجماعة رفضت الانصياع لقرار مجلس الأمن رقم 2216 ثم أخيرا وليس آخرا رفض المشاركة في الجولة الرابعة للمشاورات في جنيف التي كان من المفترض ان تعقد في الاسبوع الاول من هذا الشهر".
كما اكد السفير الغنيم على "حرص الكويت شأنها بذلك شأن دول التحالف العربي الأخرى في مواصلة دعمها للتخفيف من حدة تدهور الوضع الإنساني الذي يتجرع مرارته الشعب اليمني".
ولفت الى ان "مساهمات دولة الكويت لدعم خطة الاستجابة الإنسانية لليمن قد تجاوزت 350 مليون دولار منذ عام 2015 ولا تزال المساعدات الإنسانية الكويتية تتقاطر على اليمن الذي تربطنا به علاقات وثيقة".
وقال ان الكويت وفي ضوء ما ورد في التقرير فإنها لتؤكد "حرص دول التحالف على التعاون وبشكل وثيق وشفاف مع فريق الخبراء وذلك منذ أن تم تشكيله من قبل المفوض السامي لحقوق الإنسان في شهر ديسمبر 2017".
وشدد على ان "المجتمع الدولي يقف اليوم بأجمعه امام مسؤولية اخلاقية تجاه الشعب اليمني الشقيق".
يذكر ان الدورة ال39 لمجلس الامم المتحدة لحقوق الانسان تتواصل بين ال10 وال28 من سبتمبر الجاري لدراسة اوضاع حقوق الانسان كافة في حوارات تفاعليه مع الخبراء المعنيين لبحث كيفية تعزيزيها وحمايتها.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث