جريدة الشاهد اليومية

توتنهام يأمل بالتخلص من الضغط على أرض برايتون

ليفربول لمواصلة عروضه القوية أمام ساوثهامبتون ومانشستر سيتي لتصحيح مساره على حساب كارديف

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_67_16777215_0___images_1-2018_S1(134).pngتعود الأندية الانكليزية الى الملاعب المحلية في المرحلة السادسة من الدوري الممتاز لكرة القدم، بأهداف متبانية بعد النتائج المختلفة التي حققتها في المسابقات القارية.
ويستضيف ليفربول اليوم ساوثهامبتون وعينه على كتابة صفحة جديدة في تاريخه الكروي، وسيحاول توتنهام الخروج من تحت الضغط الكبير على أرض مضيفه برايتون، فيما ستكون مهمة الإسباني جوسيب غوارديولا تصحيح أوضاع مانشستر سيتي حامل اللقب بعد الهزيمة غير المتوقعة على أرضه أمام ليون الفرنسي «1-2» في بداية مشواره في دوري أبطال أوروبا.
فبعد فوزه الثمين على ضيفه باريس سان جيرمان الفرنسي 3-2، وتخطيه أول وأهم العقبات في المسابقة الاوروبية الأولى التي حل وصيفا للبطل فيها الموسم الماضي، يهدف ليفربول بقيادة المدرب الألماني يورغن كلوب الى متابعة انتصاراته المحلية على ملعبه انفيلد وتحقيق فوزه السادس تواليا على حساب ساوثهامبتون، ودخول التاريخ من خلال الانضمام الى ثلاثة أندية حققت هذا الأنجاز حتى الآن: نيوكاسل «1994»، مانتشستر سيتي «2016» وتشيلسي «مرتان عامي 2005 و2009».
ويعاني ليفربول من إصابة المدافع الكرواتي ديان لوفرين الذي ساهم في حلول منتخب بلاده وصيفا لبطل العالم الفرنسي الذي فاز في النهائي 4-2.
وكان المهاجم البرازيلي روبرتو فيرمينو أصيب في عينه في المباراة التي فاز فيها ليفربول على توتنهام 2-1 في المرحلة السابقة، لكن ذلك لم يمنعه من تسجيل الهدف الثالث في مرمى سان جيرمان في وقت قاتل بعد نزوله بديلا لدانيال ستاريدج.
وتبدو مهمة رجال كلوب في المتناول نظريا، لا سيما أن الضيف ساوثمبتون لم يحقق إلا فوزا واحدا في مقابل تعادلين وخسارتين.
وينتقل مدرب توتنهام الارجنتيني ماوريسيو بوكيتينو الى برايتون وهو تحت ضغط كبير بعد أن بدأ موسمه الثالث في دوري أبطال أوروبا بالخسارة على أرض انتر ميلان الايطالي 1-2، سبقها هزيمتان بالنتيجة ذاتها محليا أمام مضيفه واتفورد ثم ضيفه ليفربول.
وتابع غوارديولا الذي قاد مانشستر سيتي الى اللقب المحلي في موسمه الثاني معه، بقلق خسارة فريقه أمام ليون من المدرجات تنفيذا لعقوبة فرضها عليه الاتحاد الاوروبي بعد طرده في ربع نهائي الموسم الماضي عندما خسر امام مواطنه ليفربول.
ويحتل سيتي الذي لم يتعرض لأي خسارة محليا بعد، المركز الثالث برصيد 13 نقطة بفارق نقطتين عن المتصدرين تشيلسي وليفربول، والعودة بثلاث نقاط جديدة من كارديف اليوم تبدو أقرب الى الواقع مع عودة الأرجنتيني سيرخيو اغويرو والألماني لوروا سانيه الى التشكيلة الأساسية بعد ان كانا احتياطيين في المباراة ضد ليون.
ويستضيف مانشستر يونايتد الثامن 9 نقاط ولفرهامبتون التاسع 8 نقاط في مباراة مهمة بالنسبة الى مهاجم الأول، البلجيكي روميلو لوكاكو، الذي يتنافس منذ الآن مع مواطنه إدين هازار قائد تشيلسي على جائزة الحذاء الذهبي لهداف الدوري.
ويلعب اليوم أيضا فولهام مع واتفورد الرابع ومفاجأة البطولة الحالية 12 نقطة، وكريستال بالاس مع نيوكاسل، وبيرنلي مع بورنموث، وليستر سيتي مع هادرسفيلد.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث