جريدة الشاهد اليومية

المغرب على بعد خطوات من دخول نادي الدول المنتجة للغاز الطبيعي

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_760_428_16777215_0___images_1-2018_1831ef15-bcf1-4189-96c1-66bdb3eee0c4.jpgباتت المغرب على بعد خطوات قليلة من دخول منظومة الدول المنتجة للغاز الطبيعي وذلك بعد منح ترخيص استغلال حقول الغاز والبترول المكتشفة في منطقة (تندراره) بشرقي المغرب لشركة (ساوند إنيرجي) البريطانية.
وأنهت (ساوند انيرجي) البريطانية دراستها حول عملية الاستكشاف والتنقيب عن موارد الطاقة في المنطقة الشرقية للمغرب متوقعة أن يصل حجم الغاز الطبيعي من هذا الحقل الى خمسة مليارات متر مكعب.
وسبق للشركة الاتفاق من جديد مع السلطات المغربية على توحيد الحقول البترولية المكتشفة شرقي البلاد في ظل تأكيد الدراسات الاستكشافية على توفر المنطقة لاحتياطي كبير من الغاز الطبيعي.
ومنح وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة المغربي عزيز الرباح قبل ايام قليلة ترخيص الاستغلال للشركة البريطانية مدته 25 عاما لاستغلال حقول الغاز والبترول المكتشفة في منطقة تندراره بإقليم فكيك شرق المملكة المغربية.
كما أعلنت الشركة البريطانية عن إمكانية المغرب تسويق اكتشافاته من الغاز الطبيعي خلال العامين المقبلين مباشرة بعد الحصول على تراخيص الاستغلال اللازمة والتي دخلت حيز التنفيذ فعليا مع صدور القرار في الجريدة الرسمية اخيرا.
ويسمح استغلال هذا الغاز بتغطية طلب السوق المحلية والتصدير إلى جنوب أوروبا لاسيما إسبانيا والبرتغال مع توقع شركة التنقيب البريطانية بأن أول إنتاج للغاز المحلي سيتم خلال السنتين المقبلتين بمعدل إنتاج يصل الى 60 مليون قدم مكعب يوميا على مدى 10 سنوات.
وحسب التوقعات المعلنة تصل كميات الغاز المكتشف في شرق المغرب ما بين 20 تريليون قدم مكعب (تقدير أدنى) و34 تريليون قدم مكعب (أعلى) لتزيد هذه التطورات من احتمالية عدم تمديد اتفاق التعاون بشان إمداد المغرب بالغاز الطبيعي الجزائري الذي ينتهي العمل به مع اواخر عام 2021.
وتعد (ساوند إنيرجي) واحدة من أبرز شركات التنقيب عن الغاز في منطقة شمال إفريقيا اذ تنشط في مختلف مناطق المغرب وكذلك في غرب الجيزة وميسيدا بمصر.
وكانت الشركة البريطانية أعلنت في وقت سابق رصدها 184 مليون دولار من أجل تصدير الغاز الطبيعي من حقل تندراره إلى أوروبا عبر خط أنابيب.
وكشفت عن عزمها بناء مصنع متطور لمعالجة الغاز بالقرب من منطقة الحقل شرقي البلاد لتسهيل عملية تصدير الغاز وتسويقه بين الأسواق الأوروبية وتواصل بحثها عن مصادر اخرى للطاقة بالمغرب بعد ان أعلنت عزمها تسويق الغاز الطبيعي في العامين المقبلين إنتاجا واستغلالا بخاصة في منطقة تندراره.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث