جريدة الشاهد اليومية

انطلاق أعمال الدورة ال32 لمراكز الوثائق والدراسات الخليجية

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_760_450_16777215_0___images_1-2018_854d1044-5ccd-4aab-a69c-201ab0c1e64c.JPGانطلقت اليوم الاربعاء أعمال الدورة ال32 لمراكز الوثائق والدراسات بدول مجلس التعاون الخليجي والذي يستضيفه مركز البحوث والدراسات الكويتية ويستمر حتى يوم غد.
وقال رئيس المركز الدكتور عبدالله الغنيم في الجلسة الافتتاحية للدورة ان اجتماع الدورة يثبت عبر أكثر من ثلاثة عقود وحدة تاريخ هذه المنطقة وتوافق مكوناتها الحضارية.
وأكد الغنيم السعي إلى المحافظة على تراث هذه المنطقة من الوثائق والمخطوطات ونشر الوعي بين المواطنين بأهمية الوثائق التي تعد شواهد وأدلة على التاريخ وكان نتاج ذلك نمو الارشيف الخاص بالوثائق الأهلية.
وأضاف أن نمو هذا الارشيف أصبح مرجعا علميا للكثير من الباحثين ومادة اضافية الى تاريخنا ولمعرفة التفاصيل غير المعلومة وتصحيح الأخطاء التي جاءت في بعض الوثائق والمصادر الأجنبية التي كان يعتمد عليها الباحثون.
من جانبه شدد الأمين العام للأمانة العامة لمراكز الوثائق والدراسات بدول مجلس التعاون الخليجي الدكتور فهد السماري في كلمة مماثلة على ضرورة التواصل مع الشباب الخليجي وتفعيل مواقع التواصل الاجتماعي للامانات في دول الخليج.
وأشار السماري إلى ضرورة التنسيق بشأن جمع المواد التاريخية المشتركة وإيصال المعلومات عبر مواقع التواصل الاجتماعي الى الشباب لنشر الوعي بأهمية الوثائق التي تعد شواهد على التاريخ وحدته بين دول الخليج.
ودعا إلى التعاون مع الأكاديميين والباحثين في الخليج للاسهام في تطوير عمل الارشيف التاريخي وتبادل الخبرات معهم مشيدا بمواقف مؤسس الأمانة الشيخ عبدالله بن خالد بن علي آل خليفة رحمه الله وجهوده في اثراء التاريخ الخليجي.
يذكر أن من أهم أعمال هذه الدورة متابعة أمور خاصة بتنفيذ اتفاقية التعاون مع الأرشيف الدبلوماسي لوزارة الشؤون الخارجية الفرنسية الموقعة مع الأمانة العامة ومشروع تصوير الوثائق المتعلقة بتاريخ مجلس التعاون الخليجي لدى الأرشيفات العالمية.
وسيتم أيضا خلال الدورة التنسيق لعقد لقاء علمي عن الشيخ عبدالله بن خالد بن علي آل خليفة وإقامة المركز الوطني للوثائق والمحفوظات بالمملكة العربية السعودية مؤتمرا دوليا بعنوان (دور الأرشيفات العربية في دعم مجتمع المعرفة العربي بين التحديات والتطلعات المستقبلية).

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث