جريدة الشاهد اليومية

الرئيس التركي: لن نكون شركاء حال تجاهل قتل آلاف الأبرياء لأجل النظام السوري

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_760_504_16777215_0___images_1-2018_11e9d854-03ac-4f28-b566-8e86339715c8.jpgقال الرئيس التركي رجب طيب اردوغان اليوم الجمعة ان بلاده لن تكون شريكة ولا متفرجة في لعبة حال تجاهل قتل عشرات الآلاف من الأبرياء من أجل مصالح النظام السوري.
وأكد اردوغان في تغريدات نشرها على حسابه في (تويتر) ضرورة حل مسألة محافظة (ادلب) شمال غرب سوريا من دون مآس وتوترات ومشاكل جديدة مع الإلتزام بروح مفاوضات (أستانا).
واعتبر ان "المحافظة على المبادئ التي اتفقنا عليها في (أستانا) تعد مهمة أيضا من ناحية إيجاد حل سياسي دائم للأزمة السورية".
وأعرب عن رفضه لسياسة فرض الأمر الواقع تحت غطاء مكافحة "الارهاب ومعارضة الأجندات الانفصالية" التي تهدف إلى إضعاف وحدة الأراضي السورية والأمن القومي لدول الجوار.
ولفت إلى أن "بلاده سعت جاهدة منذ بداية الأزمة لوقف إراقة الدماء في سوريا وقامت بحماية الأشقاء السوريين دون تمييز واليوم أيضا كما في السابق لا نريد أن يصاب أحد من اخواننا السوريين".
وأشار إلى كلمته في القمة التركية الروسية الايرانية التي عقدت في وقت سابق اليوم في طهران "قلنا بكل بوضوح أن الأساليب التي تتجاهل سلامة أرواح المدنيين السوريين لن تكون لها أي فائدة سوى خدمة الارهابيين".
وأكد استمرار تركيا التي تستضيف أكثر من 5ر3 ملايين لاجي سوري العمل لتأمين عودة اللاجئين بطريقة طوعية وآمنة إلى بلادهم وإيجاد حل دائم للنزاع السوري في إطار قاعدة مشتركة لكافة الأطراف.
وعقدت في وقت سابق اليوم قمة ثلاثية في طهران جمعت الرئيس الايراني حسن روحاني ونظيريه الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب اردوغان حول الأزمة السورية.
واتفق القادة وفقا للبيان الختامي للقمة على معالجة الوضع في منطقة خفض التوتر في (ادلب) وفق روح (أستانا) مؤكدين ضرورة حماية المدنيين وايصال المساعدات الانسانية والقضاء على التنظيمات "الارهابية".

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث