جريدة الشاهد اليومية

الخالد: زيارة الأمير أتت في ظروف تقتضي التشاور مع الأصدقاء والحلفاء

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_126_16777215_0___images_1-2018_L2(143).pngأكد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد، أن زيارة سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، إلى واشنطن «في غاية الأهمية وتأتي في ظروف في المنطقة والعالم تقتضي التشاور مع أصدقائنا وحلفائنا».
ووصف الخالد مباحثات سمو الأمير مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب بأنها كانت بناءة ومثمرة وتعكس عمق العلاقات الثنائية التي تمتد الى أكثر من 104 أعوام.
وأوضح «أن المباحثات شملت العلاقات الثنائية مع الولايات المتحدة الامريكية والتي تسير بالاتجاه المرسوم والمخطط لها وحسب البرنامج الزمني الموضوع لها».
وأضاف ان هناك عددا من البرامج التي صاحبت زيارة سمو الأمير الى واشنطن ومنها التوقيع على مذكرات تفاهم بين الكويت والولايات المتحدة في مجالات حيوية ومهمة وذلك من قبل الإدارة العامة للجمارك الكويتية وهيئة الاتصالات ووزارة الداخلية لافتا الى انها ستعزز بدورها من التعاون بين البلدين.
وبالنسبة للقاء سمو الأمير مع رؤساء مجالس إدارات كبرى الشركات الاميركية قال الخالد «ان اللقاء يعكس تطلع هذه الشركات الى التعرف على البيئة التشريعية بالكويت وزيادة تواجدها في البلاد وهذا ما أكده صاحب السمو في كلمته خلال اللقاء على توافر هذه البيئة التشريعية الملائمة وتطلعنا لتواجد أكبر للشركات الاميركية العاملة بالكويت».
وحول المباحثات الثنائية الكويتية الاميركية أوضح انها تطرقت إلى أبرز القضايا الاقليمية ومنها موضوع الخلاف الخليجي والعلاقة مع إيران والوضع في اليمن وسورية وقضية السلام بالشرق الأوسط والوضع في ليبيا وهي قضايا محل اهتمام من قبل الجانبين اضافة الى موضوع التعاون في مواصلة الجهد الثنائي المشترك والدولي فيما يتعلق بمكافحة الإرهاب.
وأضاف «كل هذه الأمور كانت فيها وجهات النظر تصب في معرفة أوضاع القضايا الاقليمية والدولية وكيفية التنسيق والتعاون بين الجانبين خلال المرحلة المقبلة وخاصة مع تواجد الكويت بمجلس الامن الدولي ما اضفى عليها مسؤوليات لمتابعة هذه الأمور في مجلس الامن».
واكد الخالد: «كل الأمور سارت في مساراتها الصحيحة ونتطلع للقاء قادم لحوار استراتيجي بين الكويت والولايات المتحدة بالكويت قبل نهاية هذا العام حتى نستكمل فيه كل ما تم بحثه في هذه القمة الكويتية الاميركية».

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث