جريدة الشاهد اليومية

رئيس الوزراء العراقي : نتطلع لعلاقات خارجية قائمة على التعاون وتعزيز الامن

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_760_498_16777215_0___images_1-2018_97276e31-ee6b-4b2d-9eb1-bf6e4e463a93.JPGقال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي اليوم الاثنين ان بلاده تتطلع لبناء علاقات خارجية سليمة قائمة على التعاون وتعزيز الامن والاستقرار وعدم التدخل في شؤون الدول واحترام السيادة الوطنية.
واضاف في كلمة في اثناء الجلسة الاولى للبرلمان العراقي الجديد ان المجتمع الدولي يقف مع العراق في توجهه نحو البناء والإعمار وان العراق سيشهد نهضة عمرانية واقتصادية وتوفير فرص العمل لالاف الشباب.
واشار الى تبؤ بلاده في السنوات الاربع الماضية مكانتها التي تستحقها في محيطها العربي والاقليمي وتعززت العلاقات مع الدول كافة وهذا بحد ذاته مكسب لجميع العراقيين.
وذكر ان حكومته تسلمت العراق في عام 2014 وهو في "حالة ضياع" على حد وصفه وستقوم الحكومة المقبلة بتسلم العراق موحدا ومستقرا امنيا.
وتابع ان الحكومة التي ستتسلم زمام الامور فستجد عراقا موحدا ومحررا ومستقرا امنيا ومجتمعيا وفيه اساس لتحسين الوضع الاقتصادي وتحقيق تطلعات الشعب بحياة افضل.
ودعا اعضاء مجلس النواب الجديد الى التعاون مع الحكومة المقبلة لانجاز المشاريع ذات الاولوية بما يعجل تحقيق التنمية والازدهار مؤكدا ان المرحلة المقبلة هي مرحلة اصلاح اقتصادي واستمرار للانجازات الامنية المتحققة.
وحث العبادي الجميع على التنافس من اجل حل مشكلات واحتياجات جميع المحافظات وعدم توظيف معاناة العراقيين لتحقيق مصالح سياسية مؤكدا انه لا بديل عن بسط سلطة الدولة وحكم القانون ولا يجوز ان تعلو اية راية فوق راية العراق الواحد ولا مجال للسلاح خارج نطاق الدولة.
واضاف ان كل مشاكل العراقيين في مختلف المحافظات قابلة للحل دون ظلم واجحاف بحق اي عراقي في شمالي الوطن وجنوبه وغربه وشرقه.
دعا الى عدم احياء النعرة الطائفية والنظر للجميع على اساس الهوية العراقية والمواطنة العراقية مؤكدا انه بدون عدل ومساواة لن تخطو البلاد خطوة واحدة ناجحة الى الامام.
وكان البرلمان العراقي قد عقد اليوم جلسته الاولى بدعوة من الرئيس العراقي فؤاد معصوم وبحضور عدد من كبار المسؤولين والسفراء على ان تشهد انتخاب رئيس للبرلمان ونائبين له.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث