جريدة الشاهد اليومية

دورات البنك الدولي تسهم في تطوير التعليم وتحسين جودته

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_760_369_16777215_0___images_1-2018_adbf5ec1-7f63-4323-bc21-86184ff3c5ba.jpgأكد وكيل وزارة التربية الكويتية الدكتور هيثم الأثري اليوم الاحد أهمية اقامة الدورات التي ينظمها البنك الدولي مشيرا الى انها تساهم في تطوير التعليم وتحسين جودته.
وقال الاثري في تصريح للصحفين عقب اجتماعه نيابة عن وزير التربية ووزير التعليم العالي الدكتور حامد العازمي مع ممثلي البنك الدولي على هامش انطلاق دورة بيانات قطاع التعليم ومؤشراته وسياساته القائمة على الأدلة أن الدورة تشكل خارطة الطريق لتطوير التعليم في أي بلد.
واضاف ان الدورة التي عقدت اليوم وتستمر حتى الرابع من الشهر الحالي تعد نقطة البداية لأي برنامج يعنى بتطوير التعليم حيث أنه لا يمكن البدء بأي برنامج لتطوير التعليم ما لم يكن هناك بيانات أو مؤشرات يمكن الاعتماد عليها.
واعرب الاثري عن أمله بان يستفيد الأعضاء المشاركون في الدورة ويكتسبون خبرات جديدة تساهم في نهضة المجتمعات العربية.
من جانبه ذكر مدير البنك الدولي بالإنابة رياض فرس ان مجموعة البنك الدولي ملتزمة بمساعدة مختلف البلدان على بلوغ الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة الرامي إلى إتاحة الحصول على تعليم جيد وتوفير فرص تعليم أمام الجميع بحلول عام 2030.
وأشار فرس إلى قيام مجموعة البنك الدولي بحشد كل الموارد المتاحة من أجل تحويل هذه الرؤية الى واقع لوضع استراتيجية قطاع التعليم 2020 على جدول اعمال المجموعة لتحقيق التعلم للجميع خلال العقد المقبل.
واضاف أن البيانات والمؤشرات والسياسات القائمة على الأدلة في قطاع التعليم أساسية في تنفيذ هذه الاستراتيجية.
حضر الاجتماع كل من مدير مركز النقد الدولي الدكتور أسامة كنعان وعدد من أعضاء البنك الدولي وعدد من موظفي وزارة التربية.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث