جريدة الشاهد اليومية

أصدر قراراً بوقف آمر كلية علي الصباح وعدد من الضباط والمدربين وإحالتهم إلى التحقيق

وزير الدفاع شكل لجنة تحقيق مشتركة بشأن حادثة وفاة الطلبة الضباط

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_116_16777215_0___images_1-2018_K1(85).pngكتب محسن الهيلم:

غادر البلاد صباح أمس النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الشيخ ناصر الصباح، لاستكمال فترة علاجه بناء على توصية الجهاز الطبي.
وجاءت عودة النائب الاول الى ارض الوطن لتشييع ابنائه الطلبة الضباط من الدفعة 46 والذين وافتهم المنية صباح يوم الاربعاء الماضي، بكلية علي الصباح العسكرية.
فيما اصدر النائب الأول قراراً بتشكيل لجنة تحقيق مشتركة بشأن حالات الوفاة الحالية في كلية علي الصباح العسكرية وإعادة فتح التحقيقات بحالات الوفاة السابقة للطلبة الضباط في كلية أحمد الجابر الجوية، مكونة من وزارة العدل ووزارة الدفاع ممثلة بهيئة القضاء العسكري ووزارة الصحة، بعضوية كل من:
المستشار نواف عبدالله المهمل - مستشار وزير العدل - رئيساً للجنة والمستشار عبدالله علي العتال - مستشار وزير العدل - عضواً والمستشار عبدالعزيز مبارك الجويسري - مستشار وزير العدل - عضوا والعميد حقوقي مشعل مخلف الجنفاوي - هيئة القضاء العسكري - عضواً والعميد حقوقي مبارك حمود الخرينج - هيئة القضاء العسكري - عضوا ود.عادل الصراف - وزارة الصحة - عضواً ود. فاطمة الكندري - وزارة الصحة - عضواً. هذا وسوف تقوم اللجنة بتقصي الحقائق لحالات الوفاة الحالية وإعادة فتح التحقيق بحالات الوفاة السابقة، والإطلاع على كافة المستندات والأوراق والملفات وتستعين اللجنة بأي جهة ذات صلة للوصول إلى الحقيقة، على أن ترفع اللجنة تقريراً شاملاً بما تنتهي إليه من نتائج وتوصيات لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بشأن حالات الوفاة للطلبة الضباط الحالية والسابقة في كلية علي الصباح العسكرية وكلية أحمد الجابر الجوية.
وأكد الوزير على اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة تجاه حالات الوفاة الحالية والسابقة بكل شفافية وحيادية، ووقف المحالين إلى التحقيق من المسؤولين ذوي الصلة عن العمل، وسوف يتابع تحقيقات لجنة التحقيق المشتركة، بشكل مباشر وشخصي للاطلاع على كافة مجريات التحقيق، وصولاً إلى النتائج والحقائق والتوصيات، حتى يتم محاسبة المتسبب والمقصر في حال أثبتت التحقيقات وجود خطأ أو تقصير، مؤكداً حرصه واهتمامه بسلامة أبنائه الطلبة الضباط، وتوفير الرعاية الكاملة لهم طوال فترة تدريبهم في الكلية العسكرية.
وشكر الشيخ ناصر الصباح كلا من وزير العدل والأوقاف والشؤون الإسلامية المستشار د. فهد العفاسي، ووزير الصحة د.باسل الصباح، على تعاونهما مع وزارة الدفاع بتشكيل لجنة التحقيق المشتركة، والتي تعكس دور وأهمية تضافر جميع الجهود بين وزارات الدولة المختلفة، وبما يحقق المصلحة العامة للجميع.
كما أصدر النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الشيخ ناصر صباح الأحمد، توجيهاته إلى رئيس الأركان العامة للجيش الفريق الركن محمد الخضر، بوقف عددٍ من ضباط وضابط صف وأفراد ومدربي كلية علي الصباح العسكرية عن العمل، وهم كل من:  آمر كلية علي الصباح العسكرية ومساعد مدير الشؤون التعليمــــية ومديرية الشؤون التعليمية آمر جنـــاح الأسلحة وقيادة شؤون الطلبة الضباط  مساعد آمر الكتيبة 2  وقيادة شؤون الطلبة الضباط  آمر سرية الطلبة الضبـاط  وقيادة شؤون الطلبة الضباط  آمر فصيل الطلبة الضباط وجناح الأسلحة  وكيل جنــــاح الأسلحة وجناح الأسلحة
4 مدربي أسلـحة.
هذا وسوف يتم إحالة الموقوفين الى لجنة التحقيق المشتركة، لمعرفة ملابسات حادث وفاة الطلبة الضباط والذين وافتهم المنية ظهر يوم الاربعاء الماضي، في كلية علي الصباح العسكرية.
وقالت مصادر مطلعة لـ«الشاهد» ان أحد الموقوفين سبق وان اوقف منذ عدة سنوات على ذمة التحقيق في قضية مماثلة وكان قد خضع للتحقيق أنذاك وتم نقله ليعود في التشكيل الاخير ليتولى منصبا في كلية علي الصباح العسكرية.
وكشفت المصادر أن الضباط الحاليين ألحقوا بكلية علي الصباح في شهر اغسطس من العام الحالي، بعد ان كانوا يتدربون في كلية احمد الجابر التي تم انشاؤها مؤخرا وتم تحويلهم انذاك الى المعهد الفني حيث تم ايقاف دراستهم.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث