جريدة الشاهد اليومية

الاحتجاجات تتصاعد... قطع طرق وحرق إطارات ورمي حجارة

البصرة على صفيح «الاشتباكات» مع قوات الأمن

أرسل إلى صديق طباعة PDF

ألقى مئات المحتجين العراقيين الحجارة وحاولوا اقتحام مقر محافظة البصرة النفطية في جنوب البلاد، أمس، مطالبين بتحسين الخدمات العامة والتصدي للفساد، وأضرم بعض المحتجين النيران أيضاً في إطارات مركبات خارج المبنى ووقعت مناوشات مع شرطة مكافحة الشغب التي أطلقت الغاز المسيل للدموع للتصدي للمتظاهرين.
ورفع محتجون في البصرة سقف المطالبات بمحاسبة المسؤولين عن «تلوث المياه» على خلفية انتشار الأمراض بين سكان البصرة، وكذلك محاسبة الفاسدين في الحكومة المحلية، وتصاعدت حدة الاحتجاجات إلى حد قطع طريق بغداد - البصرة من قبل المحتجين الذين أضرموا النيران، لمنع حركة السيارات المتجهة إلى البصرة.
وشهدت مناطق كرمة علي والحسينية والعباسية من محافظة البصرة قطع طرق وإحراق الإطارات، وقال حسنين الموسوي، أحد المشاركين في الاحتجاجات إن الوضع أصبح لا يطاق، فمع ارتفاع درجة الحرارة لم يعد بوسعنا توفير مياه الشرب الكافية في المنا.
وأضاف أن الطاقة الاستيعابية للمستشفيات والمراكز الصحية لم تعد كافية لاستقبال جميع الحالات المرضية، مبينا أن هناك نقصا كبيرا في الأدوية والعلاجات.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث