جريدة الشاهد اليومية

مفوضية حقوق الانسان العراقية تطالب باعلان البصرة مدينة منكوبة بسبب ازمة المياه

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_760_518_16777215_0___images_1-2018_f77502b7-d4d9-452e-9b0b-4bacd3bc3f17.jpgطالبت مفوضية حقوق الانسان العراقية اليوم الاربعاء الحكومة العراقية باعلان مدينة البصرة مدينة منكوبة بسبب تداعيات ازمة شح مياه الشرب فيها والتي تسببت بالاف الاصابات المرضية.
وتلا وفد المفوضية الى البصرة في مؤتمر صحفي مشترك بيانا عن الوضع في البصرة طالب فيه مجلس الوزراء العراقي "باعلان محافظة البصرة محافظة منكوبة وتحت مستوى خط المعيشة الانساني وتخصيص موازنة اضافية لها لتحسين الوقاع الصحي والبيئي فيها".
كما طالب الحكومة بتشكيل خلية ازمة من الوزارات الاتحادية والحكومة المحلية في المحافظة وبصلاحيات حقيقية وبسلطة اتخاذ القرارات لوضع الحلول الممكنة للازمة فضلا عن اطلاق التخصيصات المالية للبصرة باسرع وقت ممكن.
ودعا البيان الى اصدار امر عاجل لوزير الموارد المائية بزيادة الاطلاقات المائية لغرض دفع اللسان الملحي عن شط العرب والذي يعد المغذي الرئيس لمياه الشرب في المحافظة.
وطالب كذلك بتقديم تعويضات مالية لجميع المواطنين الذين تعرضوا للتلوث البيئي والصحي والمعيشي وتأمين المستلزمات والعلاجات الطبية والغاء الرسوم على المرضى في المستشفيات.
ودعا الوفد رئيس الوزراء حيدر العبادي الى اجراء تحقيق شفاف ومحاسبة الوزراء الذين يثبت اهمالهم وتقصيرهم في عملهم وفي معالجة ما وصفوه بالكارثة الانسانية الخطيرة التي تشهدها البصرة.
ووجه البيان نداء الى منظمات المجتمع المدني والامم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية لتقديم حملة اغاثة طبية وانسانية عاجلة للمحافظة لاسيما في المناطق التي تعرضت للتلوث الصحي والبيئي.
وكشف البيان عن تسجيل 18 الف حالة اصابة بالاسهال والمغص المعوي الحاد وحالات التقيؤ لجميع الفئات العمرية منذ ال12 من شهر اغسطس الجاري ولغاية الان.
واوضح ان المفوضية وثقت ارتفاع معدلات الملوحة في جميع مناسيب المياه المغذية لشط العرب وانحسار المياه في الانهار المغذية للمناطق السكنية وزيادة الملوثات الكيميائية والبيولجية في شط العرب بسبب مخلفات المصانع ومياه المجاري.
كما وثقت المفوضية عدم قيام المؤسسات الصحية بالتشخيص الدقيق لنوع التلوث وعدم وجود مختبرات كيميائية متخصصة في البصرة وتأخر ارسال العينات الى وزارة الصحة في بغداد ما ادى الى مرور مدة زمنية طويلة للوصول الى النتائج المختبرية الدقيقة والسريعة.
واكد ان المحافظة خالية من محطات تحلية قادرة على حل مشكلة المياه وان اغلب المحطات الصغيرة متوقفة عن العمل لعدم وجود صيانة.
وكان رئيس الوزراء العراقي قد اعلن يوم امس عن ان مجلس الوزراء قرر فتح تحقيق في اسباب انخفاض نسبة الكلور في مياه الشرب في البصرة وتقديم النائج في غضون اسبوع واحد.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث