جريدة الشاهد اليومية

إبراموفيتش ينوي بيع تشيلسي الإنكليزي بسبب السياسة

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_62_16777215_0___images_1-2018_S1(112).pngيبدو ان الأزمة التي تمر بها العلاقات السياسية والدبلوماسية بين إنكلترا وروسيا بسبب قضية تسميم الجاسوس سيرغي سكريبال، قد بدأت تلقي بظلالها على نادي تشيلسي الإنكليزي الذي يمتلكه الملياردير الروسي رومان ابراموفيتش منذ عام 2003.
ووفقًا لتقارير إعلامية بريطانية، فإن ابراموفيتش يعتزم التخلي عن النادي اللندني في حال حصل على عرض مالي يتجاوز ملياري جنيه استرليني ليكون بذلك اعلى سعر بيع لنادٍ إنكليزي.
وكشفت صحيفة «ذا صن» البريطانية، أن قرار البيع جاء بعد الخلاف الذي دب بين مالك تشيلسي وحكومة لندن التي رفضت تجديد تأشيرة دخوله إنكلترا في شهر مايو الماضي، ما حرم ابراموفيتش من حضور مباراة فريقه تشيلسي ضد آرسنال في نهائي كأس الاتحاد التي عرفت تتويج فريقه باللقب.
ويبدو ان الثري الروسي قد تأثر كثيراً بالموقف السياسي من الحكومة البريطانية، بعدم منحه تأشيرة الدخول لإنكلترا رغم انه رئيس لأحد أكبر الأندية في البلاد، ما جعله يفكر في الرد عليها من خلال سحب كافة استثماراته، بما فيها تخليه عن نادي تشيلسي الذي بفضل أمواله اصبح ينافس بقوة على الألقاب والبطولات المحلية والقارية ويضم في صفوفه ألمع الاسماء من لاعبين ومدربين.
وبحسب ما ذكرته الصحيفة البريطانية الشهيرة، فإن فكرة بيع النادي لم تراود ابراموفيتش إلا بعد الفترة التي تلت أزمة التأشيرة، مستدلة على ذلك برفضه عرضاً لبيع تشيلسي مقابل ملياري جنيه استرليني، تقدم به الملياردير جيم راتكليف أغنى رجال الأعمال في بريطانيا.
ومما يؤكد جدية وحرص ابراموفيتش على التخلي عن نادي تشيلسي، إقدامه على وقف اعمال خطة النادي لبناء ملعب جديد بسعة 60 الف مقعد بتكلفة نصف مليار جنيه إسترليني بدلاً من الستامفورد بريدج، إضافة إلى تواضع التعاقدات التي ابرمها النادي هذا الصيف بعدما اكتفى بجلب المدرب الإيطالي ماوريسيو ساري ومواطنه لاعب الارتكاز جورجينهو من نادي نابولي الإيطالي.
كما أن قضية مدرب الفريق السابق انطونيو كونتي، قد كشفت تراجع علاقة أبراموفيتش بنادي تشيلسي، حيث انتظر حتى شهر يوليو الماضي بإعطاء الضوء الأخضر لإقالته، رغم انه كان يتوجب عليه القيام بذلك في شهر مايو الماضي لإفساح المجال امام المدرب الجديد لاعداد الفريق بشكل افضل.
يشار الى أن ابراموفيتش قد اقدم في صيف عام 2003 على شراء نادي تشيلسي مقابل 140 مليون جنيه إسترليني، لينجح الفريق اللندني بفضل امواله في التتويج بلقب الدوري الإنكليزي خمس مرات، وأيضاً لقبي دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي «اليوروباليغ».

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث