جريدة الشاهد اليومية

ريمونتادا نابولي تقهر ميلان في قمة الكالتشيو

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_67_16777215_0___images_1-2018_S1(110).pngحصد نابولي انتصاره الثاني في «السيري آ هذا الموسم، بسيناريو درامي، بعد أن كان متأخرا بثنائية نظيفة أمام جماهيره على يد ميلان، ليقتنص فوزا ثمينا بنتيجة «3-2»، في اللقاء الذي جمعهما على ملعب «سان باولو»، في ثاني جولات دوري الدرجة الأولى الإيطالي.
كان «الروسونيري» هو الطرف الأفضل في شوط المباراة الأول، واستطاع أن ينهيه بهدف رائع في الدقيقة 15 بقدم جياكومو بونافينتورا، الذي قابل بتسديدة أكروباتية تمريرة فابيو بوريني العرضية من اليسار في شباك الكولومبي دافيد أوسبينا.
ومع بداية الشوط الثاني، حافظ الفريق اللومباردي على نفس التألق الذي كلله بهدف ثان في الدقيقة 49 إثر تسديدة أرضية قوية من داخل المنطقة عن طريق المدافع الشاب دافيد كالابريا، مرت على يمين أوسبينا.
إلا أن أصحاب الأرض لم يتأخروا كثيرا في الرد بعد 4 دقائق فقط بالهدف الأول، عن طريق لاعب الوسط البولندي بيوتر زيلينسكي، بتسديدة يسارية أرضية مرت على يمين جانلويجي دوناروما.
استمرت انتفاضة فريق الجنوب الذي تمكن من تعديل الكفة في الدقيقة 67، ومجددا عبر زيلينسكي بتسديدة أخرى ولكن هذه المرة بقدمه اليمنى على الطائر لم يرها أحد إلا وهي تستقر داخل شباك دوناروما.
وقبل 10 دقائق من النهاية، أدخل البديل البلجيكي درايز ميرتينز الفرحة في مدرجات «سان باولو» بالهدف الثالث بعد تمريرة عرضية من البرازيلي ألان مرت من الجميع ليحولها الدولي البلجيكي داخل الشباك الخالية.
وبهذا يواصل رجال المخضرم كارلو أنشيلوتي، عزف نغمة الانتصارات للقاء الثاني على التوالي بعد الفوز بنفس السيناريو تقريبا على لاتسيو بعد أن كانوا متأخرين بهدف ليفوزوا «1-2» على ملعب «الأوليمبيكو».
وارتفع رصيد «الآتزوري» لـ6 نقاط ليجاور يوفنتوس، الذي فاز على لاتسيو بثنائية نظيفة، مؤقتا في الصدارة، مع أفضلية الأهداف لـ«البيانكونيري».
في المقابل، استهل رجال جينارو جاتوزو موسمهم بخسارة مؤلمة ليبقى الفريق بلا نقاط في المركز الـ14 مؤقتا، بعد تأجيل مواجهته الافتتاحية أمام جنوى بسبب انهيار جسر موراندي، حيث ستقام في 31 أكتوبر المقبل.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث