جريدة الشاهد اليومية

بلدية الكويت ترفع حالة الرقابة لأعلى درجاتها استعدادا لعيد الاضحى المبارك

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_800_600_0_0___images_1-2018_add924bf-2c32-491b-9a0f-a135242dca4b.jpgأعلنت بلدية الكويت وضع خطة عمل شاملة بالتعاون مع الاجهزة الرقابية بالمحافظات ورفع حالة الرقابة لاعلى درجاتها استعدادا لعيد الأضحى المبارك وتجهيز ساحات المساجد استعدادا لصلاة العيد.
وقال مراقب العلاقات العامة بالإنابة فيصل العصيمي في تصريح صحفي اليوم السبت ان رفع حالة الرقابة تأتي تزامنا مع حملة (تواصل معنا) التي تهدف إلى إزالة كل التعديات على أملاك الدولة والاعلانات بالشوارع والميادين.
وأشار العصيمي الى ان الخطة تشمل متابعة الباعة الجائلين وكل ما يشغل الطريق سواء استغلال مساحة دون ترخيص او سيارات مهملة فضلا عن متابعة شركات النظافة ومدى التزامها بتطبيق بنود العقود المبرمة بينها وبين البلدية إلى جانب متابعة شكاوى الجمهور الواردة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.
وأوضح أنه سيتم رفع كل الإعلانات المخالفة بالتبريكات وبيع الأضاحي من الشوارع والميادين إلى جانب غسل كل ساحات المساجد والشوارع وتبديل الحاويات.
وذكر أن مفتشي الاجهزة الرقابية سيكثفون الحملات التفتيشية على المحلات للتأكد من تراخيص الاعلانات واستغلال المساحات إلى جانب الكشف على المطاعم والمقاهي ومحلات تراخيص الالعاب والأماكن التي تم إصدار تراخيص مؤقتة لها في الساحات العامة لاسيما تراخيص الالعاب والمراجيح.
وأوضح أنه ستتم متابعة كل المنشآت غير المرخصة التي تقام على أملاك الدولة أو بالقرب من المصليات المخصصة لصلاة العيد لافتا إلى أنه سيتم اتخاذ كل الاجراءات القانونية اتجاه هذه المنشآت إلى جانب رفع كل السيارات المهملة بمواقف المساجد والساحات العامة وبالاخص الساحات الموجودة بجانب مطار الكويت الدولي.
وأشار إلى أن الخطة تتضمن أيضا توفير الدعم اللوجستي لكل المسالخ التي تم ترخيصها من الجهات المعنية سواء من عمالة او الحاويات فضلا عن الآليات اللازمة إلى جانب متابعة المسالخ غير المرخصة واتخاذ كل الاجراءات القانونية حيالها على الفور.
ولفت إلى أنه سيتم تكثيف الحملات على القصابين الجائلين والباعة الذين يستغلون فترة الاعياد ويقومون بعرض بضائعهم دون ترخيص إلى جانب محاربة الاسواق العشوائية.
وذكر أنه ستتم متابعة شكاوى الجمهور الواردة عبر حسابات البلدية الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي (kuwmun @) أو عبر الخط الساخن 139 والتعامل معها فورا من خلال الاجهزة المعنية بالبلدية.
وتطرق العصيمي إلى وجود تنسيق بين البلدية ووزارة الداخلية لتوفير الأمن والحماية لمفتشي البلدية أثناء عمليات التفتيش فضلا عن التعامل مع الشكاوى الواردة لغرفة عمليات الداخلية التي تتعلق بالعمل البلدي وسيتم التعامل معها فور استلامها.
ودعا أصحاب المحلات إلى الالتزام بلوائح وأنظمة البلدية تجنبا للغرامة والمخالفة مؤكدا أن المفتشين سيطبقون اللوائح والانظمة على المخالفين بكل حزم دون تهاون.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث