جريدة الشاهد اليومية

فرانكفورت وبايرن ميونيخ وجهاً لوجه في كأس السوبر الألماني

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_74_16777215_0___images_1-2018_S2(105).pngتترقب جماهير آينتراخت فرانكفورت الألماني، انطلاقة الفريق في الموسم الكروي الجديد، عندما يواجه بايرن ميونخ اليوم في بطولة كأس السوبر المحلي، والأمل يحدوها في عودة الفريق إلى عصره الذهبي.
وحجز فرانكفورت، مقعداً ببطولة الدوري الأوروبي في الموسم الجديد، عقب تتويجه بلقب كأس ألمانيا في شهر مايو الماضي، إثر تغلبه على بايرن في المباراة النهائية للمسابقة.
وقبل مشاركته القارية المرتقبة يتعين على فرانكفورت أن يكرر المواجهة أمام الفريق البافاري، عندما يستضيفه على ملعب كومرزبنك أرينا بكأس السوبر الألماني.
وصرح ماركو فابيان، مهاجم فرانكفورت، للموقع الرسمي للنادي: «مواجهة بايرن دائماً ما تكون رائعة، وهذه المرة سنواجهه على ملعبنا وأمام جماهيرنا المتحمسة».
وتابع: «لا يمكن أن ترغب في بداية للموسم أفضل من ذلك».
وتشهد المباراة عودة الكرواتي نيكو كوفاتش، عضو النادي مدى الحياة، الذي قاد فرانكفورت للفوز بلقب الكأس قبل رحيله لتدريب بايرن، إلى ملعب فريقه السابق، ومن المرجح أن يتلقى ترحيبا حارا مع بعض صافرات الاستهجان التي ربما تظهر من حين لآخر اعتراضاً على طريقة رحيله عن الفريق.
ولكن ينبغي على فرانكفورت عدم النظر إلى الخلف فقط، بل يجب عليه التركيز بدلا من ذلك على الأشهر القليلة المقبلة لتشكيل فريق جديد ومدرب حديث العهد بالفريق هو أدولف هوتر.
وصرح برونو هيوبنر، مدير الكرة، في مقابلة أجراها مع الموقع الرسمي للنادي: «إن هوتر يقوم بعمل رائع حتى الآن في ظل ظروف صعبة».
وأضاف: «إننا نقوم بإعادة بناء صغيرة في الفريق، وانضم إلينا نجومنا الذين شاركوا في المونديال الماضي، وانخرطوا في تدريبات الفريق مؤخرا بعد فترة الراحة التي حصلوا عليها».
وأوضح: «ما يسعدني حقاً هو كيفية تواصله مع اللاعبين. إنه يقوم بكل شيء بحماس كبير، ومن الممتع مشاهدته. اللاعبون مستعدون أيضا للتأقلم مع فلسفته الجديدة».
ولكن فرانكفورت يعاني من رحيل عدد من لاعبيه هذا الموسم مثل كيفن برينس بواتينغ وماريوس وولف وعمر ماسكاريل وحارس المرمى لوكاس هراديكي، في حين تقاتل إدارة النادي من أجل الإبقاء على اللاعب أنتي ريبيتش، أحد أعضاء منتخب كرواتيا الذي تأهل لنهائي المونديال الأخير بروسيا.
وينبغي على فرانكفورت التعامل مع التوقعات المرتفعة لجماهيره على أرض الملعب، لكن الانتصار الذي حققه الفريق في برلين قبل ثلاثة أشهر، أدى إلى تحسن ملحوظ في موارده المالية، حيث زاد إجمالي حجم الأعمال بنحو 30 مليون يورو، ليصل إلى 140 مليون يورو، ليرتفع إجمالي أرباح النادي.
ويجب أن يستمر هذا الاتجاه خلال الموسم الجديد بفضل ارتفاع عائدات البث التلفزيوني للمباريات، بالإضافة لمشاركة الفريق بالدوري الأوروبي، حتى لو اضطر فرانكفورت لتحمل المزيد من النفقات ليظل قادرا على المنافسة.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث